ديمقراطيون مؤيدون لإسرائيل بـ«الشيوخ» الأميركي يحذرونها من خطة الضم

0 50

العالم الآن – حذر ثلاثة من أبرز الأعضاء الديمقراطيين بمجلس الشيوخ الأميركي إسرائيل من ضم الضفة الغربية، قائلين إن هذه الخطوة يمكن أن «تقوض» الاستقرار الإقليمي والمصالح الأميركية في المنطقة، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وأصدر أعضاء مجلس الشيوخ تشاك شومر وبن كاردين وروبرت منينديز، وهم من بين أبرز مؤيدي إسرائيل في الحزب الديمقراطي، البيان المشترك لموقع «جويش إنسايدر» الإلكتروني الإسرائيلي الإخباري، والذي تم نشره أمس (الجمعة).
وقال أعضاء مجلس الشيوخ الثلاثة إنه «بصفتنا مؤيدين بشدة ومخلصين للعلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل، فإننا مضطرون للتعبير عن معارضتنا للضم المقترح أحادي الجانب لأراضٍ في الضفة الغربية».
وأضاف البيان أن «الضم من جانب واحد يتعارض مع تلك السياسات المستمرة منذ مدة طويلة، ويمكن أن يقوض الاستقرار الإقليمي ومصالح الأمن القومي الأميركي الأوسع في المنطقة».
وينضم أعضاء مجلس الشيوخ إلى مجموعة من النواب الديمقراطيين الذين يعارضون خطط إسرائيل لمد سيادتها على أجزاء من الضفة الغربية، التي تم احتلالها من جانب تل أبيب في حرب عام 1967. ويطالب بها الفلسطينيون لإقامة دولتهم المستقبلية.
ورغم أن تفاصيل خطة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو غير واضحة حالياً، فقد تعهد بضم غور الأردن المتاخم للأردن.
وقد يطرح نتنياهو اقتراحات الضم على مجلس الوزراء الإسرائيلي أو البرلمان للتصويت في يوليو (تموز) على أقرب تقدير.
وتستند الاقتراحات إلى خطة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لـ«الشرق الأوسط»، التي عرضها في يناير (كانون الثاني) الماضي.
” الشرق الاوسط”

مقالات ذات الصلة

اترك رد