الحريري: 21 قراراً لحكومتي كانت قادرة على تحسين وضع لبنان

0 29

العالم الآن – كرر رئيس الحكومة السابق سعد الحريري نفيه أن يكون ساعياً إلى العودة لرئاسة الحكومة، مشيراً إلى أنه ورئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط ورئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، يعارض كل منهم الحكم على طريقته، لافتاً إلى أنه على تنسيق وتواصل دائمين مع جنبلاط، فيما بقيت الأمور مع جعجع عند اتصال سابق بينهما.
وقال الحريري بعد زيارة قام بها إلى مطران بيروت للروم الأرثوذكس إلياس عودة، إن الزيارة جاءت «لنعمل من جديد من أجل العاصمة بيروت، وقد رفضنا كل الدعوات إلى تقسيم العاصمة ولبنان». وقال: «هذا البيت أساسي لحماية هوية لبنان العربية، ولرفض كل هيمنة على قرار البلد وقرار بيروت».
ولفت الحريري إلى أن «البلد يرزح اليوم تحت وطأة أزمة كبيرة جداً؛ اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً، وللأسف بدل أن تتقلص الهوة؛ نراها تتعمق أكثر مع هذه الحكومة، خاصة فيما يتعلق بالوضع الاقتصادي»، داعياً إلى التكاتف في ظل مرور لبنان بأزمة.
وأكد الحريري أنه لا يسعى إلى العودة لرئاسة الحكومة، مشيراً إلى أن «أي رئيس حكومة في سدة المسؤولية يجب أن تتوفر لديه الإمكانيات ليتمكن من العمل، وهذه الإمكانيات بحاجة إلى عوامل عدة؛ منها وجود خبراء فعليين في شؤون وزاراتهم، وليس فقط تكنوقراط، ويدركون ماهية الإصلاح الحقيقي؛ وليس أن يكتفوا بالقول إنهم يريدون الإصلاح».
وإذ عدّ الحريري أن «ما يقومون به اليوم هو إصلاح على كيفهم»، أكد أن «الإصلاح الحقيقي لا يتم بحسب ما يريده كل شخص؛ إذ يجب أن يحصل وفق أسس علمية؛ كما هي الحال في دول العالم، وعلينا نحن أن نقوم بالأمر نفسه، وهذا ليس اختراعاً للبارود أو اكتشافاً للغاز، وهو أمر يرتكز على أسس واضحة وصريحة».
وأشار إلى أن الحكومة الأخيرة التي ترأسها «اتخذت 21 قراراً في هذا المجال في آخر جلسة لها، ولو تم تنفيذها؛ لكانت الأمور قد بدأت تتحسن في البلد».
” الشرق الاوسط”

مقالات ذات الصلة

اترك رد