بريطانيا تحظر «هواوي» من شبكات الجيل الخامس

0 52

العالم الآن – أعلنت حكومة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون حظرًا على شراء السلع والمعدات الجديدة لشركة هواوي الصينية من قبل مشغلي الاتصالات في المملكة المتحدة بعد 31 ديسمبر (كانون الأول) 2020.

وبحسب صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، ستدرج الحكومة أيضاً في القانون متطلباً للإزالة الكاملة لمجموعة أدوات عملاق التكنولوجيا الصيني من شبكات الجيل الخامس (5G) البريطانية بحلول عام 2027.

وتم الاتفاق على هذا التحول الدراماتيكي في مجلس الأمن القومي برئاسة جونسون صباح اليوم (الثلاثاء)، بعد أن أكمل مركز الأمن الإلكتروني الوطني تقييمه لتأثير العقوبات الأميركية الأخيرة التي فرضتها إدارة الرئيس دونالد ترمب على هواوي، والتي منحتها بموجبها دورا محدودا في استخدام تكنولوجيا أميركية لتمديد شبكات الجيل الخامس لأنظمة الاتصالات.

وقد أشار مجلس الأمن القومي إلى أن هذه العقوبات الأميركية تؤثر على قدرة هواوي على أن تظل مورداً موثوقاً به.

وقد أعلن وزير الاعلام والثقافة أوليفر دودن عن هذا القرار أمام مجلس العموم. وقال دودن إن هذه الخطوة سوف ترجئ بدء عمل شبكات الجيل الخامس في بريطانيا لمدة عام.

وأضاف «هذا لم يكن قرارا سهلا، ولكنه قرار سليم بالنسبة لشبكات الاتصالات البريطانية، وبالنسبة لأمننا القومي واقتصادنا، الآن وعلى المدى الطويل على السواء».

وقبل ساعات من اتخاذ هذه القرارات، أعلن جون براون رئيس مجلس إدارة شركة هواوي في المملكة المتحدة أنه سيتنحى عن منصبه.

وقال براون «هواوي أصبحت كلعبة كرة قدم سياسية في نزاع تجاري متصاعد بين القوتين العظميين، وبريطانيا قد تتعرض لضرر في هذه العملية».

و«هواوي» هي الأكثر تقدماً على الإطلاق في تكنولوجيا الجيل الخامس، المعيار الجديد للهواتف الجوالة الذي سيزيد من سرعة الاتصالات وقدراتها.

وتعد شبكات الجيل الخامس أساسية أيضاً لبناء السيارات الذاتية القيادة وتكنولوجيات أخرى فائقة التطور.

ويتهم المسؤولون الأميركيون «هواوي»، أكبر مورد في العالم لمعدات شبكة الاتصالات وثانية كبرى الشركات المصنعة للهواتف الذكية، بتهديد الأمن القومي للولايات المتحدة بالتواطؤ مع بكين التي يمكن، حسب واشنطن، أن تتجسس على حركة الاتصالات العالمية. لكن الشركة الصينية العملاقة تنفي قطعياً هذه الاتهامات.

وتضررت علاقات بريطانيا والصين بعد حملة القمع في هونغ كونغ والاتهامات التي تحيط ببكين حول طريقة تعاملها مع تفشي فيروس كورونا المستجد والذي اجتاح العالم وتسبب في خسائر هائلة في الأرواح والأموال.
” الشرق الاوسط”

مقالات ذات الصلة

اترك رد