مشروع أوروبي ألماني لدعم إدارة النفايات الصلبة في مخيمي الزعتري والأزرق

0 27

العالم الآن – أطلق الاتحاد الأوروبي وألمانيا برنامجا جديدا لدعم إدارة النفايات الصلبة في مخيمات اللاجئين في الزعتري والأزرق، والمجتمعات المستضيفة المجاورة، وذلك خلال ورشة عمل عقدت، اليوم الأربعاء، في عمان حضرها مسؤولون حكوميون وجهات داعمة وخبراء ومختصون.
البرنامج ممول من جهات مانحة متعددة بمساهمة قدرها 39 مليون يورو من الصندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي(مدد) استجابة للأزمة السورية وبتمويل إضافي بقيمة 6 ملايين يورو من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية. وشارك في جلسات الورشة كل من مسؤولة التعاون في الاتحاد الأوروبي كورين أندريه ومديرة الوكالة الألمانية للتعاون الدولي في الأردن GIZ، اليزابث جيرباخ، وأمين عام وزارة البيئة بالوكالة، الدكتور محمد الخشاشنة، والأمين العام المساعد لشؤون المجالس البلدية في وزارة الإدارة المحلية المهندس حسين مهيدات ومستشار التنمية في السفارة الألمانية نيكولاس كالم.
وقال عدد من المشاركين ان إدارة النفايات تعد من بين المهام الأساسية للحفاظ على البنية التحتية أثناء الأزمات؛ حيث تم الاستمرار بمعظم الأنشطة مثل جمع النفايات والتخلص منها أثناء الإغلاق الذي شهدته المنطقة نتيجة لإنتشار جائحة فيروس كورونا.
وبين مشاركون، خلال الجلسات التي أدارها كل من رالف سنزل ووائل صافي وتريفور سوريدج من وكالة GIZ، أن المشروع يهدف إلى ضمان ظروف معيشية أفضل من خلال تطوير إدارة النفايات الصلبة ومعالجة مياه الصرف الصحي في كل من مخيمات اللاجئين السوريين والمجتمعات المحلية، إضافة إلى توفير فرص عمل لهم.
وبينوا أن النتائج المتوقعة لهذا المشروع تتمثل في تطوير جمع النفايات وفصلها ومعالجتها لإعادة التدوير والنفايات العضوية وتوفير فرص عمل قصيرة الأجل في مجال إدارة النفايات الصلبة للأردنيين واللاجئين السوريين، يستفيد منها أكثر من 500 ألف سوري وأردني.
وتدير منظمة أوكسفام، وهي شريك لـ GIZ، منشأتين للفرز في مخيم الزعتري للاجئين، بدأت هذه المحطات من مشروع تجريبي عام 2015 بتمويل من الاتحاد الأوروبي وألمانيا؛ فمن خلال إعادة تدوير الكرتون والمعادن والبلاستيك، تم تقليل كميات النفايات الصلبة التي تصل إلى مكبات النفايات بنسبة 10 بالمئة، كما تقوم منظمة وورد فيجن وهي شريك آخر لـ GIZ بتنفيذ أنشطة مماثلة في مخيم الأزرق؛ حيث تم جمع حوالي 70 طنا من المواد القابلة لإعادة التدوير أثناء الإغلاق من منتصف آذار حتى نهاية حزيران.
–( بترا )

مقالات ذات الصلة

اترك رد