ارتفاع معدلات الإصابة بـ«كورونا» في ليبيا

0 40

العالم الآن – أعلن «المركز الوطني لمكافحة الأمراض» في ليبيا تسجيل 161 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا المستجد»، ليرتفع إجمالي الحالات إلى 4224 حالة، إضافة لـ8 حالات شفاء، ليصبح عدد المتعافين 633.
وأشار بيان للمركز إلى 3 حالات وفاة ليبلغ عدد الوفيات 96 وفاة، منذ تسجيل أول إصابة في شهر مارس (آذار) الماضي.
وأعلن أمس إصابة عميد بلدية مصراتة، مصطفى عمر كرواد، بفيروس «كورونا»، بعد يوم واحد فقط من إعلان حالة الطوارئ في البلدية، وإغلاق المنافذ البرية.
وفى مؤشر جديد على تصاعد انتشار الوباء، هاتف رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، أمس، رئيس المجلس التسييري لبلدية طبرق بأقصى شرق البلاد، بعد ساعات من إعلان اللجنة الاستشارية الطبية أن الوضع في المدينة خرج على السيطرة.
وكان صالح قد أكد، مساء أول من أمس، لدى اجتماعه بوزير الصحة، بالحكومة الموازية في المنطقة الشرقية، سعد عقوب، على أهمية تنفيذ الخطة المتبعة، معرباً عن يقينه بالقدرة على مواجهة هذا الفيروس، والانتصار عليه بتضامن الدولة والمجتمع المدني والأجهزة الأمنية والشرطية والعسكرية وعدم الاستهانة بخطورته.
وقررت السلطات فرض حظر التجول داخل المدن من السابعة مساء وحتى السابعة صباحاً، ومنع التنقل بين المدن نهائياً لحين إشعار آخر، اعتباراً من أول من أمس.
بدورها، أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا تخصيص 20 مليون يورو، لدعم السلطات هناك في مواجهة مرض فيروس «كورونا». وقالت في بيان إن هذا المبلغ يستهدف مساعدة ليبيا في الاستجابة لـ«كوفيد – 19»، للمساهمة في تحسين آليات الكشف والمراقبة الوطنية في مكافحة انتشار المرض، وتعزيز التدابير الوقائية، ودعم النظام الصحي الوطني في ليبيا.
واعتبرت أن «من شأن هذا الدعم المقدم من الاتحاد الأوروبي أيضاً، مساعدة أكثر المجتمعات المحلية ضعفاً في ليبيا المتضررة من النزاع والنزوح القسري والهجرة».
وكانت «منظمة الصحة العالمية» حذرت، في مايو (أيار) الماضي، دخول ليبيا مرحلة «ذروة التفشي»، وهو الذي يحصل حالياً، حيث أعلنت وزارة الصحة الأسبوع الماضي دخول البلاد المرحلة الرابعة من المرض، التي يصعب فيها تعقب حالات الإصابة نظراً لكثرتها.
” الشرق الاوسط”

مقالات ذات الصلة

اترك رد