وزير الصحة: تسجيل 16 إصابة جديدة بكورونا 14 منها محلية

0 38

العالم الآن – أعلن وزير الصحة الدكتور سعد جابر، اليوم الاثنين، تسجيل 16 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا؛ 14 منها محلية، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات منذ بدء الجائحة إلى 1268.
وتوزعت حالات الإصابة المحلية الجديدة كالآتي؛ 6 حالات في إربد 5 منها لموظفين في الجمارك، وحالة لمخالط لهم، وحالة واحدة من معان لشخص يعمل بالجمارك، وحالة واحدة من جرش، و4 حالات من العاصمة لمخالطين لأحد المصابين، وحالتان من مركز حدود جابر تحت الاستقصاء.
وبين الدكتور جابر خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد في دار رئاسة الوزراء، أن فرق الاستقصاء الوبائي، قامت اليوم بإجراء 6286 فحصاً للكشف عن كورونا، ليرتفع العدد الإجمالي للفحوصات منذ بدء الجائحة إلى 652759.
وأشار إلى زيادة عدد حالات الإصابة المحلية، حيث سجلت 24 حالة خلال الأربعة أيام الماضية.
وقال الدكتور جابر، إن الجهات المعنية ألقت القبض على 73 شخصاً حاولوا الهرب من مواقع الحجر، كما ضبطت أشخاصاً يستخدمون الكحول في أنوفهم لضمان ظهور نتائج سلبية لفحوصاتهم، مؤكداً أن الخداع ومحاولات الهرب غير مقبولة وتؤدي إلى تدهور الحالة الوبائية للمملكة.
وأشار إلى أن وزارة الصحة طالبت بتفعيل أمر الدفاع (11) والذي على كل شخص بموجبه، التقيّد بمسافات التباعد المقررة، والالتزام بوضع الكمامة قبل الدخول إلى الأماكن العامة، بما فيها الوزارات والدوائر والمؤسّسات الرسمية والعامة، وقبل دخول الأماكن التي تُقدم فيها خدمات مباشرة للجمهور بما فيها الشركات والمؤسّسات والمنشآت أو أماكن التسوّق والمولات، والمحلّات التجاريّة، والعيادات الطبيّة والمراكز الصحية. وحول الالتزام بمصفوفة الإجراءات الصحية، أكد الدكتور جابر، أن الوضع الوبائي للمملكة هو من يقرر العودة للإجراءات المشددة وإغلاق القطاعات الاقتصادية، مشيراً إلى أن بعض القطاعات تم فتحها بسبب الضغوط الاقتصادية على المواطنين رغم وجودها في المنطقة الزرقاء، وأن لجنة سلسلة إدامة العمل تجتمع أسبوعياً برئاسة وزير الصناعة والتجارة وعضوية وزيري الصحة والعمل لتقيم فتح القطاعات ودراسة الوضع الوبائي.
وأوضح أن أسباب عودة الإصابات المحلية هي بسبب القادمين من المعابر الحدودية من دول موبوءة، وهناك احتمالية عودة الإصابات واردة كون المرض لم ينتهِ في العالم، ومؤكداً أن وزارة الداخلية تتابع المعابر الحدودية من خلال وجود متصرف خاص، كما تم بناء 400 كرفان مزودة بالماء والكهرباء لغاية الحجر على الحدود. وأكد وزير الصحة، أن الإصابات المحلية التي يتم تسجيلها حقيقية لأشخاص موجودين، ويتم الإعلان عنها بكل صدق وشفافية.
وفيما يتعلق بأعداد الفحوصات التي يجريها الأردن، أوضح الدكتور جابر أن أعداد الفحوصات في الأردن أكثر بخمسة أضعاف من المطلوب من منظمة الصحة العالمية والتي تطلب إجراء 15 ألف فحص لكل مليون شخص.
–(بترا)

مقالات ذات الصلة

اترك رد