20.1 مليون دينار خسائر شركة الفوسفات النصفية

0 48

العالم الآن – أظهرت البيانات المالية نصف السنوية لشركة مناجم الفوسفات الاردنية تسجيل خسائر بنحو 1ر20 مليون دينار مقارنة مع ما حققته الشركة لنفس الفترة من العام الماضي من ارباح والبالغة آنذاك 6ر5 مليون دينار .
وبينت الشركة في إفصاح على موقع بورصة عمان الالكتروني اليوم الأحد، ان صافي مبيعات الشركة انخفض من 306 ملايين لنفس فترة المقارنة الى 8ر269 مليون دينار، في حين ارتفع مجموع مطلوبات الشركة الى نحو 500 مليون دينار لنهاية حزيران مقارنة مع 480 مليون دينار في نهاية العام الماضي، كما انخفضت مجموع حقوق الملكية للشركة من 686 مليون دينار لنهاية العام الماضي الى 658 مليون دينار.
وبين الرئيس التنفيذي للشركة المهندس عبد الوهاب الرواد، ان الشركة ورغم الآثار السلبية لجائحة كورونا، استطاعت إدامة العمل في مواقعها المختلفة وتحقيق زيادة في كميات الانتاج ومبيعات الفوسفات الخام والسماد منذ بداية العام الحالي مقارنة بذات الفترة من العام الماضي.
واشار الرواد في بيان صحفي للشركة اليوم الاحد، الى ان مديونية الشركة حتى نهاية حزيران الماضي انخفضت بمقدار 8 ملايين دينار وبنسبة بلغت 4ر4 بالمئة، ما يدل على بدء تعافي الشركة خلال الربع الثاني مقارنة مع الربع الأول، معرباً عن أمله في تحسن الأسعار خلال النصف الثاني من هذا العام لتتحول الخسائر إلى ارباح.
وأضاف، ان الكميات المصدرة بالبواخر من خام الفوسفات ارتفعت بمقدار 282 الف طن وبنسبة زيادة 6ر14 بالمئة، حيث بلغت صادرات الشركة من خام الفوسفات خلال النصف الاول من العام الحالي 222ر2 مليون طن مقارنة بـ 9ر1 طن لنفس الفترة من العام الماضي 2019.
كما ارتفعت كميات السماد المصدر خلال النصف الاول من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي بمقدار 57 الف طن وبنسبة زيادة بلغت 4ر21 بالمئة، حيث بلغت كميات مبيعات السماد خلال النصف الاول من العام الحالي بمقدار 325 الف طن مقابل267 الف طن لذات الفترة من العام الماضي، ما يؤكد نجاح الشركة في رفع كميات الانتاج والتسويق رغم الظروف الراهنة.
وأكد الرواد ان اسعار البيع لمادتي الفوسفات الخام والسماد ومشتقاته، امر خارج عن سيطرة الشركة لارتباطه بالأسواق العالمية والطلب العالمي على هذه المواد والذي انخفض بنسب عالية نتيجة جائحة كورونا وأثرها على الاقتصاد العالمي.

وأشار الى أنه ونتيجة لهذه الظروف، فقد انخفض معدل سعر البيع لمادة الفوسفات الخام المصدر من 26ر81 دولار للعام 2019، إلى 74 دولارا للعام الحالي، بنسبة انخفاض 9 بالمئة تقريبا تعادل 7 دولارات للطن الواحد، كما شهد النصف الاول من العام الحالي انخفاضاً في معدل سعر بيع السماد المصدر مقارنة بذات الفترة من العام الماضي بنسبة 7ر24 بالمئة، موضحا ان معدل سعر بيع السماد المصدر للنصف الاول من العام الحالي بلغ نحو 285 دولار، مقارنة بـ 378 دولارا لنفس الفترة من عام 2019، وبانخفاض 0 94 دولارا للطن.

وقال، ان الشركة شهدت خلال الربع الثاني من العام الحالي تحسناً في نسبة الخسائر التشغيلية إلى صافي المبيعات، مقارنة بالربع الأول من نفس العام وبنسبة 37 بالمئة، مبينا ان نسبة الخسائر التشغيلية في الربع الأول من عام 2020 بلغت 4ر5 بالمئة و4ر3 بالمئة خلال الربع الثاني من هذا العام.
وبين المهندس الرواد ان الشركة سجلت ايضا تحسنا في مبيعاتها خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة مع الربع الاول لنفس العام بمقدار 3ر6 مليون دينار وبنسبة تحسن بلغت 5 بالمئة، حيث بلغت مبيعات الربع الثاني من العام الحالي 138 مليون دينار، فيما بلغت 7ر131 مليون دينار خلال الربع الاول لذات العام.
(بترا)

مقالات ذات الصلة

اترك رد