” فواز أسطة الحلبي” يطالب الحكومة السورية ببرنامج واضح وعملي ويأمل دعم الصناعة الوطنية قبل انهيارها

0 87

متابعة أخبار العالم الآن من سفيان أحمد
أكد رجل الأعمال و الصناعي فواز أسطة الحلبي رئيس لجنة البلاستيك في غرفة صناعة دمشق وريفها ضرورة تبني الحكومة القادمة دعم الصناعة الوطنية وتامين البيئة المناسبة لعملها عبر تذليل كافة العقبات التي تواجهها وتوفير احتياجات منشأتها للإنتاج بكامل طاقتها من الطاقة الكهربائية والفيول المازوت وتسهيل استيراد وتوفير المواد الأولية اللازمة للإقلاع بكامل طاقتها لتوفير احتياجات لسوق المحلية و تصدير الفائض إلى الأسواق الخارجية.
واشار “الحلبي” أن كلمة السيد الرئيس بشار الأسد أمام اعضاء مجلس الشعب في بداية الدور الحالي للمجلس والتي أكد فيها على دعم الانتاج والصناعة يجب ان تكون محور عمل الحكومة القادمة عبر تعاون وتنسيق حثيث بين الوزارات المعنية ومن خلال برنامج واضح وعملي تحدد فيه كل جهة أو وزارة مسؤولياتها وعبر برنامج زمني يأخذ بعين الاعتبار واقع كل صناعة من الصناعات ومشاكلها وحاجاتها والحلول العملية وعدم رمي المسؤوليات كل جهة على لجهة الأخرى لأنه في هذه لحال لن نبني صناعة..
ودعا الحلبي إلى العمل على توفير القروض للمنشآت الصناعية وبأسعار فوائد مدعومة وتوسيع دائرة عمل برنامج دعم الفائدة الذي تعمل عليه حاليا هيئة دعم وتنمية الانتاج المحلي والصادرات ليشمل أكبر عدد من القطاعات الصناعية وكذلك دعم الصادرات الصناعية بشكل مجز ومشجع وتخفيف الاشتراطات في هذا المجال نظرا لكون العمل التصديري يحتاج إلى تسهيلات عديدة وخاصة في ظل الظروف الحالية ولتمكين الصناعيين من المساهمة في تحقيق عوائد كبيرة من القطع الاجنبي تدعم الخزينة العامة للدولة و تعزز من قوة الاقتصاد الوطني.
واكد أن دعم الصناعة الوطنية وتامين الحماية لقطاعاتها المختلفة من المنافسة أصبح من سلوكا طبيعيا في كل بلدان العالم و هي تمارس هذه الحماية عبر أشكال عديدة وخاصة في بلد مثل بلدنا سورية في ظل ما مرت وتمر به من تدمير للمنشآت وسرقتها ونهبها على مدى سنوات الحرب ما يتطلب اتخاذ قرارات جريئة في هذا المجل لتمكن هذا القطاع من استعادة نهوضه نظرا لما يوفره من تشغيل لعشرات القطاعات الأخرى التجارية و الخدمية الخلفية والأمامية وتوفير فرص عمل والنهوض بالاقتصاد الوطني وتحسين معيشة المواطنين.

مقالات ذات الصلة

اترك رد