زوكربيرغ يؤكد.. فيسبوك سيمتنع عن قبول إعلانات سياسية قبيل الانتخابات

0 41

العالم الآن – أعلن الرئيس التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرغ، الخميس، إن الموقع سيتوقف عن تلقي إعلانات سياسية جديدة في الولايات المتحدة خلال الأيام السبعة السابقة للانتخابات الرئاسية المرتقبة في نوفمبر القادم.

وجاء قرار فيسبوك ضمن سلسلة خطوات تتخذها الشركة للحماية من التدخل بالانتخابات.

وفي منشور له على فيسبوك، قال زوكربيرغ، إنه “في الأسبوع الذي يسبق الانتخابات، لن نقبل إعلانات سياسية جديدة”.

وتابع “سيتمكن المعلنون من الاستمرار في عرض الإعلانات التي باشروا عرضها قبل الأسبوع الأخير وتعديل الاستهداف لهذه الإعلانات”.

ولفت أن “الانتخابات الأميركية على بعد شهرين فقط، ومع تأثير كوفيد-19 على المجتمعات في جميع أنحاء البلاد، أنا قلق بشأن التحديات التي قد يواجهها الناس لدى التصويت”.

وتابع “أنا قلق أنه مع الانقسام الشديد في أمتنا ومن المحتمل أن تستغرق نتائج الانتخابات أياما أو حتى أسابيع للانتهاء منها، قد يكون هناك خطر متصاعد من الاضطرابات المدنية في أنحاء البلاد”.

وشدد على دور فيسبوك في مساعدة الناس على التسجيل والتصويت، وإزالة اللبس فيما يتعلق بالانتخابات، واتخاذ خطوات تحد من فرص العنف والاضطرابات.

وقال زوكربيرغ إنه “علينا جميعا مسؤولية حماية ديمقراطيتنا”.

وعلى حد تعبيره، فإن فيسبوك يدير حاليا أكبر حملة معلومات عن التصويت بالتاريخ الأميركي، بهدف مساعدة أربعة ملايين شخص على التسجيل ومن ثم التصويت.

ولفت المدير التنفيذي إلى خطوات إضافية يقوم فيسبوك باتخاذها لتشجيع التصويت، وإيصال الناس إلى معلومات موثوقة، ومحاربة المعلومات المضللة.

وجاء ضمن الخطوات التي أشار زوكربيرغ إليها: وضع معلومات موثقة من مركز معلومات التصويت في الجزء العلوي من فيسبوك وإنستغرام بشكل يومي حتى موعد الانتخابات.

وستتضمن المعلومات مقاطع فيديو تعليمية بشأن كيفية التصويت بالبريد، ومعلومات المواعيد النهائية للتسجيل والتصويت في كل ولاية.

كما أشار إلى أن الموقع قام بوضع قواعد ضد استخدام التهديدات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد في حال استخدامها لثني الناس عن التصويت.

الحرة

مقالات ذات الصلة

اترك رد