تقرير: الموساد يسعى لتجنيد عملاء عن طريق «نتفليكس» و«آبل تي في»

0 82

العالم الان – ذكر تقرير صحافي أن وكالة الاستخبارات الخارجية الإسرائيلية (الموساد)، تسعى لتجنيد كثير من العملاء، عبر استغلال مسلسلات وأفلام «نتفليكس» و«هولو» و«آبل تي في» أو عن طريق أفلام الإثارة التلفزيونية الشهيرة.

ولوحظ في الآونة الأخيرة أن تفاصيل العمليات المنسوبة إلى إسرائيل ظهرت في العلن كما لم يحدث من قبل، بما في ذلك سرقة مجموعة من الأسرار النووية من داخل إيران قبل عامين، ومقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في طهران في الصيف الماضي. واغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده الشهر الماضي.

وظهر الموساد في دور البطولة كآلة باردة وقاسية وفعالة في بثها لمسلسلات مثل مسلسل «الجاسوس».

وأضاف التقرير الذي نشرته صحيفة «واشنطن بوست» أن بعض الجواسيس السابقين في وكالة «الموساد»، التي كانت ذات يوم فائقة السرية، قد رحبوا بالترويج لـ«وكالة الاستخبارات الإسرائيلية»، بعيداً عن التشويش. لأن الموساد يحتاج حالياً إلى مجندين.

وأضاف التقرير أن الموساد يحاول الحصول على أفضل وأذكى الجواسيس وأكثرهم موالاة مع التطور السريع للتكنولوجيا العسكرية، كما لاحظ التقرير أن العديد من العملاء السابقين للموساد يعملون الآن في شركات خاصة ناشئة.

وورد بالتقرير مشروع يوسي كوهين، مدير الموساد منذ عام 2016 والحليف المقرب لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي زاد من عدد المجندين ووسع ميزانية الموساد بالمليارات، وفقاً لتقرير في صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية اليومية.

وتتضمن التقرير حملة تجنيد «الموساد»، وحضورها المتزايد على وسائل التواصل الاجتماعي. ويقول جواسيس سابقون إن الوكالة تحتضن بهدوء عدداً كبيراً من البرامج التلفزيونية والأفلام التي يمكن أن تفعل الوكالة وتجعل الحياة في المنظمة تبدو رائعة مرة أخرى.

مقالات ذات الصلة

اترك رد