نجاة رجل قضى 14 ساعة في المحيط الهادي «متشبثاً بالقمامة البحرية»

0 77

العالم الان – نجا رجل سقط من على ظهر سفينة في المحيط الهادي من الغرق بأعجوبة بعد تشبثه بقطعة من القمامة البحرية لمدة 14 ساعة.
وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فإن الرجل الذي يدعى فيدام بيريفيرتيلوف (52 عاما) هو كبير المهندسين بشركة Silver Supporter للشحن، وقد كان على متن سفينة تابعة للشركة كانت تنقل إمدادات بين ميناء تاورانغا النيوزيلندي وإقليم بيتكيرن البريطاني المعزول.
وبعد مكوثه لفترة طويلة في غرفة المحرك لضخ الوقود، شعر فيدام «بالحرارة والدوار»، ليقرر الخروج إلى سطح السفينة للتعافي وأخذ قسط من الراحة قبل أن يختل توازنه ويسقط في الماء.
ولم يكن الرجل يرتدي سترة نجاة، إلا أنه وجد «قطعة نفاية سوداء» في المحيط فقرر التشبث بها لإنقاذ حياته.
وأشار فيدام إلى أن هذه القطعة السوداء كانت عبارة عن جزء من عوامة صيد ما سمح بإبقائه مرتفعا.
وأبحرت السفينة بعيدا غير مدركة أن أحد موظفيها سقط في البحر، وقد استغرق الأمر من طاقم السفينة حوالي ست ساعات حتى لاحظوا أن مهندسهم مفقود، وعند هذه النقطة قام القبطان بإدارة السفينة بحثا عنه في الماء.
وبعد حوالي 14 ساعة من سقوطه، وجدت السفينة فيدام الذي أخذ يلوح وينادي على زملائه بصوت «منهك وضعيف جدا».
وقال ابنه مارات: «بعد إنقاذه، بدا أبي أكبر من سنه الحقيقي بنحو 20 عاما وكان متعباً للغاية لكنه كان على قيد الحياة وهذا أهم شيء».
وأضاف مارات أن إرادة والده في البقاء والعيش كانت قوية، مشيرا إلى أنه لو كان مكانه كان سيغرق على الفور في الأغلب.

مقالات ذات الصلة

اترك رد