تشديد إجراءات مكافحة «كورونا» في الضفة الغربية

0 55

العالم الان – فرضت الحكومة الفلسطينية اليوم (السبت) تشديدا واسعا لإجراءات مكافحة فيروس «كورونا» المستجد في الضفة الغربية على أن تستمر لمدة 12 يوما، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وأعلن رئيس الوزراء محمد أشتية، خلال مؤتمر صحافي في مدينة رام الله، عن إجراءات جديدة «في ضوء ارتفاع الإصابات بفيروس (كورونا) في مختلف الأراضي الفلسطينية».
وأعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة اليوم تسجيل 1623 إصابةً جديدةً بفيروس «كورونا» وتسع وفيات بين الفلسطينيين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وفقاً لـ«رويترز».
وقالت الوزيرة في بيان صحافي إن قطاع غزة سجل 151 إصابة من مجمل الإصابات الجديدة.
وشملت الإجراءات التي أعلنها اشتية تعطيل جميع المدارس الحكومية والخاصة والأهلية لكل الصفوف ما عدا طلاب الثانوية العامة، وإغلاق جميع الجامعات والمعاهد والدوائر التعليمية والتدريبية.
وتضمنت الإجراءات أيضا منع الحركة نهائيا بما يشمل عدم التنقل بين المحافظات بما فيها القدس، مع منع حركة السيارات وجميع وسائط النقل داخل المحافظات من الساعة السابعة مساء وحتى السادسة صباحاً، وإغلاق الأماكن التجارية خلال هذه الساعات باستثناء الصيدليات والأفران.
وأقرت الحكومة فرض إغلاق تام يوم الجمعة والسبت في الضفة الغربية مع منع التنقل، وحركة السيارات بمختلف أنواعها.
ومنعت الحكومة إقامة الأعراس والحفلات وبيوت العزاء، وحصر عمل النوادي الصحية في الأماكن المفتوحة فقط، فيما يكون دوام الوزارات بنسبة لا تتجاوز 50 في المائة من الطواقم.
كما حددت دوام القطاع الخاص والصناعي بوتيرة 50 في المائة بما فيها المطاعم والمقاهي، مهددة بمعاقبة كل من يخالف الإجراءات قانونيا.
وبخصوص اللقاحات لفيروس «كورونا»، قال أشتية إن «هناك منافسة عالمية ونحن اشترينا بما قيمته 10 ملايين دولار وكان من المفترض أن تصل منتصف الشهر، وسبب التأخير هو الشركة المصنعة وليس لسبب آخر».
وتوقع رئيس الوزراء الفلسطيني وصول الدفعة الأولى من اللقاحات التي تعاقدت الحكومة عليها خلال الأسبوع الأول من الشهر المقبل.
وسجلت الأراضي الفلسطينية أكثر من 200 ألف إصابة بفيروس «كورونا» حتى الآن بينها 2236 حالة وفاة.

مقالات ذات الصلة

اترك رد