الحكومة توضح أمام النواب ما حصل في مستشفى السلط

0 18
العالم الان – أكد رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، تحمل حكومتة مسؤولية ما حدث في مستشفى السلط، وحرصها – ان قدر لها – على معالجة اسباب الحادثة والسعي لعدم تكرارها.

وقال الخصاونة خلال جلسة طارئة للنواب اليوم الاحد، حول فاجعة مستشفى السلط، ان الحكومة لن تتهرب ولن تهرب من مسؤولية نقص خدمة اساسية بالمستشفيات في ظل جائحة فيروس كورونا، وذلك وفق ادبيات العمل السياسي في الأردن.
ولفت الى اجراءات الحكومة، بالطلب للمجلس القضائي بإجراء تحقيق قضائي مستقل، وتحمل المسؤولية السياسية لإعادة استعادة ثقة المواطن، مبينا اهمية احداث ثورة ادارية الى جانب الاستثمارية، كما اعرب عن تعازيه الحارة لذوي المتوفين.
من جهته، اوضح وزير الداخلية، وزير الصحة المكلف مازن الفراية، ورود بلاغ حول نقص الأوكسجين في غرف العزل والعناية الحثيثة الساعة 7:12 صباح امس السبت، ليصل الدفاع المدني بعد 18 دقيقة، ويعمل على تأمين اسطوانات الاوكسجين والانعاش، مبيناً ان عدد الوفيات بلغ 6 وفيات قبل تزويد الشركة المختصة الخزانات بالأوكسجين الساعة 9:15، فيما توفي بعد ذلك ثلاثة اشخاص لم يتم تحديد أسباب وفاتهم، فيما اذا كانت من نقص الاوكسجين او غير ذلك.
وأضاف ان اجراءات الرقابة على الاوكسجين تتضمن ضرورة ابلاغ الشركة المعنية بالتزويد اذا وصلت نسبة الاوكسجين الى 40 بالمئة، واذا وصلت النسبة الى 20 بالمئة يصدر النظام إنذارا بضرورة التزويد، اما اذا وصلت النسبة الى 5 بالمئة فان الأجهزة الموجودة في غرف العزل والعناية الحثيثة تصدر انذارا بالخطر لنقص الأوكسجين، وهو ما لم يتم التعامل معه من قبل كوادر المستشفى المعنية.
ولفت الى اجراءات فورية اتخذتها الحكومة، واهمها: تخصيص كوادر من الدفاع المدني في المستشفيات لتفقد الاوكسجين ثلاث مرات يوميا، وكذلك في الشركات المزودة، للتأكد من توفر الكميات بشكل كاف، ومتصرف مختص بكل مستشفى، اضافة الى متابعة الشركتين المزودتين للاوكسجين لمستشفيات وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية.
وكشف ايضا عن انشاء مصنع للاوكسجين من قبل القوات المسلحة، سيكون قادرا على انتاج 600 اسطوانة خلال ثلاثة اسابيع ، و10 اطنان في شهر نيسان المقبل.
–(بترا)

مقالات ذات الصلة

اترك رد