الطبيبة الأردنية سمية الطوالبة مسيرة حافلة بالمهنية والإنسانية

0 375

العالم الان – ربما غفلنا طيلة سنوات مضت عن الجهود العظيمة التي يبذلها الجيش الأبيض – الأطباء – في كل مواقع انتشارهم وحسب تخصصاتهم،
لكن مع الظروف الحالية التي باتت تفرض نفسها بقوة وحيث أن صحة الإنسان ثبتت أنها رأس المال الأكبر والباقي تفاصيل يكون من الواجب علينا ايلاء هذه الطبقة الأهم في مجتمعنا مزيدا من الدعم والاهتمام وتسليط الضوء على إنجازاتهم في سياق التأكيد أن الاردن لا يزال يزخر بالعلماء والأطباء ويتصدر المشهد الصحي أقليميا.

” سمية الطوالبة الطبيبة والانسانة ”

لم يسمع الكثير بهذا الإسم ذلك لأن الطبيبة ” سمية الطوالبة ” ليست من أنصار العرض الاعلامي وحب الظهور والشهرة،
الا أن إنجازاتها المتعددة وردود أفعال المرضى حتمّت علينا في موقع اخبار العالم الآن من استيضاح تقرير يوثق مسيرة الدكتورة ” الطوالبة ” عرفانا منا بالمجهود وانتماءً ل العلم ومنجزاته.
الدكتورة سمية الطوالبة حاصلة على :
• شهادة المجلس الطبي الأردني في طب وجراحة الانف والاذن والحنجرة (2010/09/08)
• التخصص في ENT جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية
• درجة البكالوريوس في الطب العام من جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية.
شهد مسارها المهني محطات واسعة من الحرفية والدقة والانجاز تكللّت بإجراء عمليات جراحية مثل
استئصال اللوزتين
الغدانيات
بضع الطبلة
تعديل انحراف الحاجز الانفي
رأب الطبلة
جراحة الجيوب الأنفية
بالمنظار
استئصال السليلة المخاطية
تنظير الحنجرة
وزراعة القوقعة
كما أنها بالإضافة الى ذلك تعّد عضوة في الجمعية الأردنية لأمراض الأذن الأنف الحنجرة جراحة الرأس والرقبة منذ عام 2010.

“محبوبة الاطفال”

يجمع الكل على أن الدكتورة سمية الطوالبة تملك رصيدَ محبةٍ عالٍ عند الأطفال يعود ذلك الى اهتمامها الطبي بهذه الفئة العمرية وأسلوبها الأمومي في تعاملها معهم، كيف لا وهي الأم الرؤوم قبل أن تكون طبيبة.
وليس عند هذا الحد يقف رصيدها من محبة الناس فانسانية الدكتورة ” الطوالبة ” شكلت منها أنموذجا حياً للعمل الانساني بجانب العمل الطبي واستطاعت عبر امكانياتها العلمية وعبر دماثتها وحسن سيرتها وابتسامتها أن تسرق قلوب الناس من حولها.

مقالات ذات الصلة

اترك رد