خبراء جيش الاحتلال يؤكدون أن الفلسطينيين يستخدمون صاروخاً جديداً

0 25

العالم الان – أكد خبراء عسكريون في إسرائيل رواية كل من «حماس» و«الجهاد الإسلامي» بأن في حوزتهما صواريخ حديثة من صنع إيراني تمكنت من تجاوز منظومة «القبة الحديدية» والوصول إلى أهدافها وإحداث أضرار كبيرة.

وقال هؤلاء الخبراء إن الجيش الإسرائيلي يجري دراسة سريعة حول هذه الصواريخ وكيفية نجاحها في الوصول إلى مناطق مأهولة وفشل «القبة الحديدية» في اعتراضها.

وأكدوا أن هناك سببين جعلا «حماس» و«الجهاد» يصيبان الهدف؛ أولهما إطلاق كمية هائلة من الصواريخ في آن واحد (130 صاروخاً خلال 5 دقائق، كما حدث اليوم الثلاثاء) والثاني استخدام صواريخ جديدة موجهة إلى الطوابق العليا في عمارات مرتفعة.

ووجدت إسرائيل أن أحد هذه الصواريخ الذي أُطلق على مدينة اشكلون (عسقلان)، يُعرف باسم «بدر3» وهو إيراني الصنع ظهر لأول مرة في ساحات القتال بالشرق الأوسط في أبريل (نيسان) 2019 حيث استخدمته حركة «أنصار الله» الحوثية في معارك اليمن.

وكانت «سرايا القدس»؛ التابعة لحركة «الجهاد الإسلامي» في قطاع غزة، قد أعلنت أنها أطلقت «رشقة من الصواريخ من طراز (بدر3) على مدينة عسقلان المحتلة».

وقالت مصادر إسرائيلية إن حركة «الجهاد» هي ثاني من استخدم هذا الصاروخ في المنطقة وذلك في 5 مايو (أيار) 2019. وأضافت أن هذا الصاروخ يحمل رأساً متفجراً بوزن 250 كيلوغراماً، ويبلغ مداه أكثر من 160 كيلومتراً، فضلاً عن أن له ميزة أخرى مهمة، وهي أنه لا ينفجر عندما يضرب الهدف، بل عندما يكون فوقه بنحو 20 متراً. وقالت إن «سرايا القدس» التابعة لـ«حركة الجهاد الفلسطينية» طورت هذا الصاروخ ليحمل رأساً حربياً بوزن 350 كيلوغراماً، وإن من مميزاته أنه يطلق 1400 شظية، مما يوسع من قدرته على تدمير المنشآت والمنازل قرب نقطة الانفجار التي يسقط فيها.

مقالات ذات الصلة

اترك رد