مُشجعة مستهترة تتسبب في واحد من أسوأ حوادث طواف فرنسا

0 87

العالم الان – تطارد الشرطة الفرنسية متفرجة هاربة تواجه عقوبة قد تصل للسجن لمدة عام بعد أن تسببت في واحد من أسوأ حوادث الدراجات الهوائية في تاريخ سباق فرنسا للدراجات (طواف فرنسا).

وقبل مرور المتسابقين من أحد الشوارع قبل 45 كيلومتراً من خط النهاية، خرجت المشجعة حاملة لوحة من الكرتون، مكتوب عليها بمزيج من الفرنسية والألمانية رسالة تحية لأجدادها، ووقفت على جانب الطريق، لتعيق مسار الدراجات، الأمر الذي أدى إلى اصطدام أحد المتسابقين باللوحة الكرتونية ووقوعه وسط الطريق، ليقع خلفه العشرات من المتسابقين، وفق ما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وأدى الحادث، الذي وقع أمس (السبت)، إلى إصابة 21 متسابقاً في واحد من أسوأ الحوادث على الإطلاق في تاريخ طواف فرنسا، كما أدى إلى توقف السباق لنحو 5 دقائق من أجل مساعدة الدراجين على النهوض وإكمال المرحلة.

وقال البطل السابق للطواف 4 مرات، البريطاني كريس فروم، والذي كان أحد ضحايا الحادث حيث أصيب في جانبه الأيسر وصدره: «في جزء من الثانية كان هناك 50 أو 60 منا جميعهم على الأرض».

واستطاعت المتفرجة أن تهرب قبل وصول الشرطة. وبدأ المدعون في بريتاني (شمال غربي فرنسا) تحقيقاً جنائياً في الحادث، بتهم «الانتهاك المتعمد لقواعد السلامة والتسبب في إصابات قد تمنع شخصاً من العمل لمدة تصل إلى 3 أشهر»، وهي جريمة يُعاقب عليها بالسجن لمدة قد تصل إلى عام وغرامة نحو 13 ألف جنيه إسترليني (18 ألف دولار).

مقالات ذات الصلة

اترك رد