صالات الافراح تعود لممارسة أعمالها بنصف طاقتها غدا

0 64

العالم الان – تعود صالات الافراح ومنشآت تنظيم الحفلات يوم غد الخميس، إلى ممارسة أعمالها وأنشطتها، المغلقة قسرا منذ شهر آذار من العام الماضي 2020، بفعل تداعيات فرضتها جائحة كورونا.
وسمحت المرحلة الثانية من الخطة الحكومية لفتح القطاعات والمنشآت التي يبدأ العمل فيها اعتبارا من يوم غد الخميس، لصالات الافراح ومنشآت تنظيم الحفلات بالعمل بنصف طاقتها الاستيعابية، وبحد أقصى 100 شخص، بما في ذلك منطقة المثلث الذهبي (وادي رم والبترا والعقبة).
ويتعين على الصالة والمنشأة الراغبة بإعادة العمل، تقديم طلب لدى الجهة المسؤولة، والتوقيع على التعهد الخاص بالالتزام بالبروتوكولات الصحية.
وتشمل المرحلة الثانية، كذلك تقليص ساعات الحظر الجزئي، ليبدأ الساعة الثانية عشر ليلاً للمنشآت والواحدة صباحاً للأفراد، واعتبار شهادة التطعيم تصريحاً لغايات الحركة في أوقات الحظر، وإلغاء الحظر الجزئي في مدينة العقبة والبترا ومخيمات رم والديسي، والسماح بممارسة الأعمال فيها بنسبة 100 بالمئة.
وتشمل المرحلة ايضا عودة عمل المؤسسات الحكومية بنسبة 100 بالمئة من موظفيها، والسماح بالتعليم الوجاهي في الكليات التي يحددها وزير التعليم العالي والبحث العلمي للفصل الصيفي، وفتح الملاعب الرياضية للجمهور بطاقةٍ استيعابية تبلغ 30 بالمئة.
وتسمح المرحلة الثانية من الخطة الحكومية للمنشآت الصناعية بالعمل خارج أوقات الحظر بطاقة تشغيلية كاملة، وكذلك للمنشآت السياحية بالعمل كاملة بكامل مرافقها.
وكانت الحكومة أنجزت خطّة تدرجيّة واضحة لفتح القطاعات والأنشطة، بدأت في الاول من شهر حزيران الحالي، وتمتد زمنيا حتى مطلع أيلول المقبل بهدف الوصول إلى صيف آمن.
وتخضع خطة الحكومة للمراجعة الدورية في ضوء الحالة الوبائية، وقدرة القطاع الصحي على التعامل مع الوضع الوبائي، وسير برنامج التطعيم ضد فيروس كورونا.
وتبدأ المرحلة الثالثة في الاول من شهر أيلول، وتستهدف الحكومة من خلالها العودة لغالبية مظاهر الحياة الطبيعية ما قبل الجائحة، حيث سيتمّ إلغاء الحظر بمختلف أشكاله وفي جميع المحافظات، وعودة التعليم الوجاهي بالمدارس والجامعات، والسماح لغالبية القطاعات والأنشطة بالعمل في جميع الأوقات وبكامل طاقتها الاستيعابيّة.
— (بترا)

مقالات ذات الصلة

اترك رد