الرئيس التونسي يتعهد بحماية «المسار الديمقراطي»

0 54

العالم الان – قالت مصادر من منظمات محلية التقت الرئيس التونسي قيس سعيد من بينها اتحاد الشغل ذو التأثير القوي إن الرئيس أبلغها أنه يتعهد بحماية «المسار الديمقراطي وحماية الحقوق والحريات».

وأبلغ سعيد المنظمات أن الإجراءات الاستثنائية مؤقتة بسبب تعمق الأزمة وأن الحريات والحقوق لن تمس بأي شكل.

إلى ذلك، جدد حزب حركة «النهضة» اليوم الثلاثاء، رفضه للتدابير الاستثنائية التي اتخذها الرئيس قيس سعيد، ووصفها بالانقلاب على الدستور، ودعا إلى استئناف أعمال البرلمان.

وأوضح الحزب، عقب اجتماع للمكتب التنفيذي، أشرف عليه رئيس الحركة ورئيس البرلمان، راشد الغنوشي، أن الإجراءات الاستثنائية غير دستورية، خاصةً ما يتعلق منها بتجميد النشاط البرلماني واحتكار كل السلطات دون جهة رقابية دستورية.

وطالب الحزب الأكبر في البرلمان، رئيس الدولة بالتراجع عن قراراته وبضرورة استئناف أعمال «مجلس نواب الشعب كسلطة أصلية منتخبة ديمقراطيا».

كما طالب بالعودة، في أقرب الأوقات، إلى الأوضاع الدستورية والسير العادي والقانوني لمؤسسات ودواليب الدولة.

وتدخل قرارات الرئيس سعيد بتجميد البرلمان وإقالة الحكومة وتوليه السلطة التنفيذية، يومها الثاني ويتوقع إعلانه اليوم أو غدا الأربعاء عن حكومة جديدة.

وقالت الرئاسة إن التدابير الاستثنائية التي جرى إعلانها ستستمر مدة 30 يوما.

مقالات ذات الصلة

اترك رد