دائرة الأحوال المدنية والجوازات… وتستمر المسيرة

0 947

العالم الآن – شادن صالح  – بالتزامن مع  قيام الدولة الأردنية وصدور التشريعات الخاصة بجنسيتها عام 1921 تم إنشاء أول مكتب لإصدار جوازات سفر أردنية برئاسة ضابط في الجيش العربي والذي يعد أول رئيس لمكتب الجوازات وهو النقيب عارف سليم والذي استمر هذا المكتب بارتباطه بالجيش الى حين صدور قرار مجلس الوزراء بفصله عن الجيش وربطه بوزارة الداخلية عام 1941 ….
تم بعدها انشاء عدة مكاتب في مختلف مناطق المملكة ثم مكتب جوازات القدس تلاها نابلس والخليل ومن ثم اربد والزرقاء والكرك والبلقاء ومعان ….
ثم أنشأت مديرية الأحوال المدنية عام 1966 والتي اقتصرت أعمالها على إصدار دفاتر العائلة والبطاقات الشخصية والتي ارتبطت مع مديرية الجوازات العامة تحت إدارة مدير عام واحد لكلتيهما….
وفي عام 1988 صدر نظام يقضي بدمج الدائرتين تحت ما يسمى دائرة الأحوال المدنية والجوازات في إطار التطوير وإعادة الهيكلة … وهي دائرة خدماتية مستقلة إدارياً ومالياً ….. وقدمت الكثير من التسهيلات في إنجاز المعاملات التي وصل عددها في عام 2019 الى 3000000 معاملة ووثيقة… وبعد توجه الحكومة الأردنية لتطوير ادارة خدمة المواطنين تم تطوير جواز السفر الأردني ليصبح من افضل جوازات السفر المستخدمة عالمياً والعمل على تحويله لجواز سفر الكتروني..

أما الإنجازات التي قامت بها دائرة الأحوال المدنية والتي تهدف للتميز في تقديم الخدمة فقد تمثلت أولاً في مجال الوثائق الصادرة عن الدائرة والتي تشمل ما يلي:
1- البطاقات الشخصية
2- مبادرة إصدار جوازات سفر للمقدسيين
3- العنوان المصرح به
4- البطاقات التعريفية لأبناء الأردنيات
5- الرقم الشخصي للأجانب

ثانياً: الأرشفة الإلكترونية التاريخية لوثائق دائرة الأحوال المدنية والجوازات.

ثالثا: التوسع الجغرافي في فتح المكاتب .. مثل:
1-مكتب الجوازات في مطار الملكة علياء الدولي
2- مكتب جوازات الخدمة المستعجلة
3- افتتاح مكتب أحوال مدنية في غرفة تجارة عمان
4- مكتب لخدمة كبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة
5- مركز الخدمات الحكومية الشامل
6- افتتاح مكتب أحوال مدنية وجوازات في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية

رابعاً: التطور في الخدمات الإلكترونية عن طريق فتح حساب الكتروني من خلال رابط الخدمات الالكترونية ومنها…
شهادة ولادة مدخلة مسبقاً، شهادة وفاة مدخلة مسبقاً،
شهادة زواج مدخلة مسبقاً،
شهادة طلاق مدخلة مسبقاً،
القيد الفردي،
القيد العائلي،
إدلاء بالعنوان المصرح به،
إصدار جواز سفر لأول مرة داخل البلاد وبعض السفارات والقنصليات خارج البلاد،
إصدار جواز سفر بدل فاقد/تالف داخل البلاد وبعض السفارات والقنصليات خارج البلاد ….
وتم الربط بين السفارات الأردنية في الخارج مع النظام الإلكتروني لدائرة الأحوال المدنية والتي شملت السفارات الأردنية في كل من الرياض، أبو ظبي، الدوحة،مسقط، المنامة، والكويت
وأيضاً القتصليتين الأردنيتين في جدة ودبي.
وكذلك ربط السفارة الأردنية في أمريكا، بريطانيا، استراليا، وكندا الكترونياً لتقديم طلبات إصدار وتجديد جوازات السفر من خلال السفارة الأردنية ذات العلاقة … ومؤخراً ربط السفارة في كل من القاهرة، أنقرة؟ الجزائر، وبوخارست بنظام الأحوال المدنية للتقديم الكترونياً.

خامساً: التطور في مجال التكنولوجيا والتحول الالكتروني مثل:
الربط البيئي الشامل ضمن نظام (GSB)
رفع سرعة الشبكة الداخلية بين مراكز إدارة الحاسب الآلي ومكاتب المملكة
إنشاء إدارة المخاطر وأمن وحماية الشبكة ..

سادساً: تطوير البيئة التحتية والتحسين المستمر وذلك من خلال
تطوير النماذج المستعملة

– إنشاء الطاقة البيئية واعتماد الخلايا الشمسية لتوفير استهلاك الطاقة

– إنشاء منصة إعلامية لخدمة المواطنين عامة والمغتربين خاصة وفتح قنوات التواصل معهم لتسهيل إجراءاتهم

ومؤخراً ومع تفشي فايروس كورونا وكبقية الدوائر والمرافق الخدمية في المملكة قامت دائرة الأحوال المدنية والجوازات بإجراءات وقائية للحد من فايروس كورونا تمثلت بالعديد من التطبيقات مثل:

-تطبيق الدليل الإرشادي للعودة الى العمل لموظفي الدوائر الحكومية وتفعيل العمل عن بعد في الإدارات التي تسمح طبيعة عملها بذلك …

– التعميم على الموظفين بتحميل تطبيق أمان للكشف عن الفايروس

-مراعاة التباعد بين المراجعين وإجراءات السلامة العامة وارتداء الكمامات والقفازات للمراجعين

– إيقاف العمل بنظام بصمة الدوام والاستعاضة عنه بسجل الدوام اليدوي

– استقبال فرق الاقصي الوبائي في جميع مكاتب الدائرة وأخذ عينات من الموظفين والمراجعين

– تفعيل الخدمات الإلكترونية داخل المملكة وخارجها وتكثيف الدعاية لخدمات الدائرة

– استمرارية عمل مكاتب الخدمة المستعجلة هلال فترة الجائحة لغايات استقبال طلبات الحالات الطارئة

– التعميم بضرورة إرسال البريد عن طريق البريد الإلكتروني خاصة الوارد من السفارات والقنصليات الخارجية

– توزيع معقمات الايدي لدى موظفي أخذ البصمة للبطاقة الذكية لاستخدامها من قبل المراجعين

– تكريم القطاع الخاص وتوجيه كتاب شكر للشركات والمؤسسات الخاصة التي قدمت التبرع بمستلزمات الوقاية من كورونا

– العمل على تجهيز قاعة اجتماعات تفاعلية عن بعد من خلال ربط غرفة الاجتماعات الرئيسية ومراكز المحافظات من خلال خطوط الاتصال والبيانات

– العمل على تطوير مقسم الدائرة ليتم ادارته الكترونيا

– التعميم على الكافيتريات في المبنى بضرورة مراعاة النظافة والتعقيم المستمر

– شراء مرشات للتعقيم وتوزيعها على المكاتب

– السماح لأمين المكتب باستقبال الطلبات وتسليمها في اليوم التالي في حال اكتظاظ القاعة بالمراجعين

كل هذه الخدمات ولا تزال دائرة الأحوال المدنية والجوازات العامة تطمح للمزيد من تقديم التسهيلات التي يستطيع المواطن من خلالها إنجاز معاملاته بكل بساطة ويسر،  ناهيك عن المهنية العالية بإنجاز معاملات المواطنين والتعامل مع الجمهور رغم الضغط الشديد ، تمتاز دائرة الاحوال المدنية بوجود ربان محنك هو ( فهد باشا العموش ) ذو الباع الطويل بإدارة العمل الحكومي ، وهو ما مكنه من الاقتراب من المراجعين بشكل أكبر ودون حواجز بيروقراطية كما جرت العادة في مؤسسات القطاع العام ، واخترق قلوب المراجعين دون استئذان وتلمس احتياجاتهم ، وجسد فكرة ان العمل العام مكرس لتقديم خدمات للناس وليس للبريستيج وتحصيل المكاسب ، فتحية إجلال واكرام لهذه المؤسسة وجميع العاملين بها راجين ان تكون انموذجا يحتذى لبقية الدوائر والمؤسسات الحكومية .

 

مقالات ذات الصلة

اترك رد