روسيا: توقيف عالم مختص في تقنيات فائقة لسرعة الصوت

0 103

العالم الان -؟أوقفت أجهزة الأمن الروسية رئيس معهد بحوث مختصاً في تكنولوجيا السرعات التي تفوق سرعة الصوت، بتهمة «الخيانة العظمى»، كما أوردت وكالات الأنباء الروسية، اليوم الخميس.
وبحسب مصادر وكالتي «تاس» و«إنترفاكس»، أوقفت أجهزة الأمن الروسية ألكسندر كورانوف خلال عملية خاصة. وهو متهم بنقل «معلومات سرية» تتعلق ببحوثه إلى «مواطن أجنبي».
وأفادت الوكالة الحكومية «ريا نوفوستي» بأن تفاصيل القضية لن تُنشر.
ووفقاً لموقع المعهد الذي يرأسه العالم، فإن ألكسندر كورانوف يبلغ 73 عاماً ويرأس فرعاً من قسم «ذكاء السرب» في جامعة سانت بطرسبورغ الحكومية للفنون التطبيقية، وهو مجال مرتبط بالذكاء الصناعي.
وهو مؤلف لأكثر من 120 كتاباً علمياً وبراءات اختراع، كما يقود بحوثاً حول السرعات والتقنيات الفائقة لسرعة الصوت، حسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
وبحسب المعهد، فإن ألكسندر كورانوف «شارك في جمعيات دولية وعمل لصالح العديد من الدول». كما كان لسنوات منظماً لمؤتمر روسي – أميركي في سان بطرسبورغ.
والتقنيات الفائقة للصوت تعدّ من بين الأسلحة الجديدة التي تطورها موسكو حالياً، ويصفها الرئيس فلاديمير بوتين بأنها «لا تُقهر» وقادرة على تجاوز أي درع.
لكن ليس هناك أي دليل على أن ألكسندر كورانوف كان مرتبطاً بتطوير تلك الأسلحة.
وازدادت قضايا «الخيانة العظمى» و«التجسس» التي تستهدف العلماء والأكاديميين وحتى المواطنين العاديين في السنوات الأخيرة فيما تشهد العلاقات بين موسكو والغرب تدهوراً منذ عام 2014.

مقالات ذات الصلة

اترك رد