الرفاعي: الإصلاح ليس قوانين بل منظومة شاملة وعمل اللجنة سينتهي قبل بداية تشرين الاول

0 91

العالم الان – خلال  ندوة اقامتها  الجمعية الأردنية للعناية بالأسرة  مساء الخميس  في  نقابة المقاولين الأردنيين  ، قال  دولة  رئيس الوزراء الاسبق ورئيس لجنة اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية ،  سمير الرفاعي :  ان قانون الانتخاب سيكون فيه عدد اعضاء مجلس النواب اقل من 130 مقعداً، مشيرا الى ان النسبة المئوية للدوائر، ستكون هي نفسها اليوم.

وأضاف  أن هناك توصيات بالسماح للشباب الحصول على اجازة من اعمالهم، وكذلك اساتذة الجامعات، مشيرا الى ان اعمال لجنة المرأة انتهت وكذلك لجنة الشباب، و ان التوجه هو ان تكون الانتخابات على قائمة نسبية مغلقة.

وحول الكوتا قال: بالنسبة لمقاعد الشركس والمرأة والشيشان انه يشترط على الكوتات أن تكون “محزبة” اذا ارادت التنافس، بمعنى اذا كان هناك 9 مقاعد للمسيحيين، فسيكون هناك 9 مقاعد حزبية يمثلها المسيحيون.

ونوه الى ان اي اردني مهما كان يستطيع المنافسة باي مكان وهذا ينطبق على البادية التي ستفتح دوائرهم، ضمن السجل العشائري.
وحول تسكين الصوت، قال “حيث يصوت حيث يسكن”، منوها  الى ان التحديث دائما ما هو صعب، مشيرا الى ان التغيير سيكون متدرجا.
وبين بان عمان اكثر الدوائر انخفاضاً في المقاعد، مبينا أنه سيتم تخفيض جميع دوائر الأردن الانتخابية، لافتا  إلى أن تخفيض عدد الدوائر الانتخابية يأتي لتوسيع القواعد الحزبية وقد تكون عمان 3 أو 4 دوائر والزرقاء دائرة واربد دائرتين.

وقال: اليوم يستطيع 300 شخص تسجيل حزب، لافتا الى ان لجنة الاحزاب لن تكون بيد الحكومة،و  يجب ان يجتمع 1000 شخص لتسجيل حزب ، منوها الى ان الامين العام لن يستطيع البقاء اكثر من دورتين.

واضاف، ان الادارة المحلية توشك الانتهاء من اعمالها خلال اربعة ايام، و  ان الاصلاح ليس فقط قوانين بل منظومة شاملة في التشريعات،  انه سيسمح للشباب في الجامعات بدخول الاحزاب.

ونوه بان عمل اللجنة سينتهي قبل الاول من تشرين الاول.

مقالات ذات الصلة

اترك رد