رئيس وزراء بريطانيا يرأس اجتماعاً أمنياً بشأن أفغانستان

0 219

العالم الان – قال مكتب رئيس وزرا بريطانيا بوريس جونسون، إن جونسون سيرأس اليوم (الجمعة) اجتماعاً للجنة الطوارئ في الحكومة لمناقشة الوضع في أفغانستان.

في سياق متصل، دافع وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، عن رد فعله على سيطرة حركة “طالبان» على أفغانستان اليوم، ووصف التغطية الإعلامية التي اتهمته بالتقاعس عن المساهمة في إجلاء المترجمين المحليين الذين عملوا لصالح بريطانيا لأنه كان في عطلة، بأنها غير دقيقة.

وقال راب: «عملت الحكومة بأكملها بلا كلل في الأسبوع الماضي لمساعدة أكبر عدد ممكن من الأشخاص على مغادرة أفغانستان»، مضيفاً أنه كان يركز على الأحداث في المطار.

وكتب على «تويتر» أنه أصدر بيانه هذا رداً على «تغطية إعلامية غير دقيقة في الأيام الماضية».

وتعرض راب ورئيس الوزراء بوريس جونسون لانتقادات شديدة هذا الأسبوع من أعضاء مجلس العموم من حزب المحافظين الذي ينتميان له والذين وصفوا الأحداث بأنها قصور في القيادة والواجب الأخلاقي. وذكرت صحيفة «ديلي ميل» حينئذ أن راب كان مشغولاً جداً في أثناء العطلة لذلك لم يتصل بنظيره الأفغاني ليعرض المساعدة في إجلاء المترجمين المحليين الذين عملوا مع الحكومة البريطانية وأصبحوا في خطر بعد سيطرة «طالبان» على البلاد.

وفي بيانه قال راب إن مكتبه نصحه بالاتصال بنظيره الأفغاني يوم الجمعة الماضي لكن «الأحداث تلاحقت بسرعة كبيرة». وتابع «تم تكليف وزير دولة بإجراء الاتصال لأنني منحت أولوية للأمن وطاقة المطار بموجب استشارة مباشرة من المدير والمدير العام المسؤولين عن التعامل مع الأزمة».

واستكمل: «على أي حال… وافق وزير الخارجية الأفغاني على تلقي المكالمة، لكن لم يتسنّ ذلك بسبب التدهور السريع في الوضع».

مقالات ذات الصلة

اترك رد