فلسْطِين لَن تُحْذَفُ مِنْ خرِّيطَتُنَّا بقلم : علاء عواد

0 136

العالم الان – قالوا : شر البليّة ما يضحك ولكن ماذا لو أن شر البليّة ما كان حقّا المبكي القاهر المحرق لصدور الكثير

فالبلية هنا أصبحت حذف كلمة فلسطين من الخريطة الموجودة في كتب الجغرافيا لمناهج صفي الثامن والعاشر .

وجاء التعليق من وزارة التربية والتعليم ببيان رسمي ….( ما نتبهنا ومش إحنا المسؤولين )..

مهما اختلفت المبررات فهذا
أمرٌ مرفوض ونرفض كافة أشكال التبريرات الصادرة من قِبَّل الوزارة

لم تنتبهوا كيف؟ وأنه خطأ غير مقصود!!!!!

هذا الأمر يشكل قلقا كبيرا لنا كمواطنين ، فمن الممكن وجود أخطاء أخرى لم تنتبهوا لها أيضًا .

حقيقة نجد أن هذا الخطأ قد بلغ من الغموض والتكتم ما يجعلنا نسأل عن السبب لحذف فلسطين من الخارطة و غياب دائرة مراقبة المناهج والكتب المدرسية عن هذا الخطأ الجسيم .

وإننا ندين بيانكم بتحميل المركز الجغرافي المسؤولية، إذن ماذا تراقبون انتم ؟!

ومن بعد تبريركم الركيك، جاء الرد من المركز الجغرافي الأردني معلقا ،
أن وزارة التربية والتعليم لم تطلب من المركز الجغرافي الأردني خرائط منذ نحو 16 عاما، مشيرًا إلى أن الوزارة تأخذ الخرائط عبر الدخول إلى شبكة الانترنت ” غوغل”.

فهل يعقل يا وزارة التربية والتعليم أنكم لم تنتبهوا لعدم وجود اسم فلسطين على الخارطة ؟!! وذِّكر جميع الدول المحادية للخريطة الأردنية…!!

فهذا يدل على تخبط من قبل الجهات المسؤولة وكل من اتخذ هذا القرار.

وعليه … يجب أن تُشَّكل لجنة تحقيق ومحاسبة كل جهة عن مسؤوليتها عن هذا الخطأ الفادح

ختاما لا يسعني إلا أن أقول :
فلسطين قضية الوجود والثبات قضية وطنية عروبية وكلنا نسعى لإبراز وتثبيت الهوية الفلسطينية ، فالأردن وفلسطين وجهان لعملة واحدة غالية جدا وهو حق نتوارثه من أسلافنا الأشراف ، والتاريخ يُسجّل.

مقالات ذات الصلة

اترك رد