الصفدي يترأس اجتماع اللجنة العربية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية

0 38

العالم الان – ترأس نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، اليوم الخميس، اجتماعاً للجنة العربية الوزارية المُكلفة باتخاذ خطوات لوقف الإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس المحتلة، وذلك قبيل أعمال الدورة العادية الـ (156) لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري.
‎واستعرض الصفدي جهود المملكة وتحركاتها في حشد الدعم الدولي لوقف الإجراءات الإسرائيلية غير الشرعية واللاقانونية التي تستهدف تغيير الهوية العربية الإسلامية والمسيحية لمدينة القدس المحتلة والوضع القانوني والتاريخي القائم فيها، وتُقوض فرص حل الدولتين وتحقيق السلام الشامل والعادل في المنطقة.
وتطرق الصفدي إلى الجهود المستهدفة إيجاد أفق سياسي حقيقي يتيح العودة إلى مفاوضات جادة وفاعلة لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين الذي يُجسد قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران للعام 1967 لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل، وفقاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
وشدّد الوزراء على ضرورة التصدي لجميع الإجراءات الإسرائيلية اللاشرعية، وتعزيز دعم المقدسيين، ووقف تهجير أهالي الشيخ جراح وسلوان، ورفض سياسة هدم البيوت، ورفض ما يُسمى بمشروع “تسوية الحقوق العقارية وتسجيل الأراضي” في مدينة القدس، وتوسعة المستوطنات. كما دعوا إلى التسريع في إعادة فتح القنصلية الأميركية في القدس الشرقية.
‎وأكدّ الوزراء ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، ورفض جميع الممارسات التي تستهدف المساس بهذا الوضع. كما شدّدوا على أهمية الوصاية الهاشمية التاريخية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس ودورها في حماية هذه المقدسات وهويتها العربية الإسلامية والمسيحية. ‎واتفق الوزراء على تنسيق المواقف قبيل انعقاد أعمال الدورة (76) للجمعية العامة للأمم المتحدة. كما استعرض وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، وعدد من الوزراء الجهود والاتصالات التي قاموا بها لوقف الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية في القدس المحتلة وباقي الأراضي الفلسطينية المحتلة. ‎وأصدرت اللجنة التي ترأس الأردن اجتماعها، بياناً صحفياً أكدت فيه استمرارها في بذل جهود دبلوماسية مكثفة لدعم صمود الشعب الفلسطيني في القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة، وحشد الدعم الدولي اللازم للتصدي للممارسات الاسرائيلية غير القانونية في القدس المحتلة.
‎كما أصدرت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تقريراً بشأن التطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، تضمن الإشارة إلى ما قامت به المملكة من تقديم جميع أشكال الإسناد الممكن لأهالي حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة بما يحفظ حقوقهم ويبقيهم في بيوتهم.
–(بترا)

مقالات ذات الصلة

اترك رد