قضية الاعتداء الجنسي: المحامون يطلبون شهادة امرأة قد تدين الأمير أندرو

0 25

العالم الان – طلب محامو الأميركية التي تتهم الأمير البريطاني أندرو بالاعتداء عليها جنسياً الاستماع إلى شهادة امرأة تقول إنها رأته في ملهى ليلي بلندن مع «فتاة صغيرة» عند وقوع الأحداث، حسب وثائق قضائية أميركية.

كما يريد محامو فرجينيا جوفري أن يتم في إطار شكواها في الولايات المتحدة، استجواب مستشار سابق للابن الثاني للملكة إليزابيث.

وفي رسالة إلى القاضي لويس كابلان في نيويورك، طلبت المحامية سيغريد ماكولي من المملكة المتحدة التماس شهادة شكري والكر، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت المحامية إن والكر «تؤكد أنها رأت الأمير أندرو في ملهى ترمب الليلي في لندن مع فتاة صغيرة في الوقت نفسه تقريباً الذي تؤكد فيه صاحبة الشكوى أنها تعرضت للاعتداء من الأمير أندرو في لندن بعد أن كانت في ملهى ترمب».

وأضافت: «بما أن الأمير أندرو نفى لقاء المشتكية أو الوجود في ملهى ترمب خلال ذلك الوقت، فإن شهادة السيدة والكر وثيقة الصلة».

وفرجينيا جوفري أميركية تبلغ 38 عاماً تعيش الآن في أستراليا، وتتهم الأمير بالاعتداء عليها جنسياً عام 2001 في لندن عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها.

ورفعت جوفري الصيف الماضي شكوى في نيويورك تتهمه فيها بأنه واحد من الأصدقاء النافذين لرجل الأعمال جيفري إبستين، الذين سُلمت لهم ليعتدوا عليها جنسياً. وفشل الأمير أندرو حتى الآن في إسقاط الشكوى المدنية ضده، وقد توفي إبستين في السجن منتحراً عام 2019.

وجُرد النجل الثاني للملكة إليزابيث الثانية من ألقابه العسكرية وأدواره في رعاية الجمعيات، مما يعكس الأثر البالغ الذي تواجهه سمعته بسبب قضية الخبير المالي الأميركي إبستين، وما تسببه من إحراج متزايد للنظام الملكي البريطاني.

ويريد محامو فيرجينيا جوفري الحصول على شهادة المساعد السابق للأمير، روبرت أولني، معتبرين أن لديه «معلومات ذات صلة» بعلاقة أندرو بجيفري إبستين.

من جانبهم، طلب محامو أندرو في رسالة استجواب زوج الشاكية روبرت جوفري، الذي يعيش أيضاً في أستراليا. كما طلبوا الاستماع إلى الاختصاصية النفسية جوديث لايتفوت، في شأن ما أعلنته فرجينيا جوفري. ويقدر محامو الأمير أن الشاكية «تعاني مشكلات في الذاكرة».

مقالات ذات الصلة

اترك رد