منى حداد ، تقود السياحة الداخلية.

0 100

 

العالم الان – لقد فرضت جائحة كورونا شروطها الثقيلة، على كافة الدول ومجتمعاتها، وتسببت البروتوكولات الاحترازية المتعبة في انهاك القطاعات وربما في فنائها،
وعلى رأسها بلا منازع قطاع السياحة.

وفي بلد مثل الأردن، يعد واجهة سياحية محلية واقليمية ودولية، ويزخر بالكثير بالأماكن الخلابة،
وتشكل فيه السياحة أحد أبرز عناوين الدخل القومي، وركيزة أساسية في دعم الاقتصاد المحلي،
كانت السياحة تلفظ أنفساها الأخيرة،
لكن ” منى حداد ” استطاعت أن تشق طريقا وسط الأكوام وأن تضيء في نفق السياحة المظلم نورا يبعث الأمل فيه من جديد.

من خلال عملها الدؤوب تحت عنوان ” السياحة الداخلية ” ولقت أنظار المجتمع المحلي لها  وبالتالي تحسين القطاع السياسي،
وذلك من خلال البرامج اليومية والأسبوعية التي تجوب كل مدن ومحافظات وقرى المملكة الأردنية الهاشمية،
اضافة الى التجمعات التي تستهدف فئة النساء والتي غالبا ما يطغى عليها أجواء مشبعة بالفرح والمرح والسلام والمحبة.

لقد استطاعت ” منى حداد ” وهي الناشطة الاجتماعية في لعب دور محوري في تنمية المجتمع وفي تجويد القطاع السياحي ورفده اقتصاديا،
كما أنها سلطت الضوء على الأماكن السياحية في الاردن الحبيب ، كما لم يفعل أحد من قبلها.

مقالات ذات الصلة

اترك رد