برعاية وزارة الصناعة السورية وحضور عربي من الاردن وليبيا ومصر ومشاركة اكثر من ١٠٠ شركة سورية وعربية انطلاق معرض سيلا الدولي التخصصي

0 129

متابعة أخبار العالم الان من سفيان أحمد
بمشاركة أكثر من مئة شركة سورية وعربية انطلقت فعاليات المعرض الدولي التخصصي التصديري للصناعات الجلدية ومستلزمات الإنتاج سيلا 13 ربيع صيف 2022 على أرض مدينة المعارض والذي ينظمه الاتحاد العربي للصناعات الجلدية بالتعاون مع اتحادي غرف الصناعة والتجارة.
ويتضمن المعرض أحدث موديلات الأحذية الرجالية والولادية والنسائية والرياضية إضافة إلى المواد الأولية الداخلة في هذه الصناعة من جلديات وقوالب وغيرها.
وقد أكد وزير الصناعة زياد صباغ وفي تصريح للإعلاميين أهمية صناعة الجلديات بسورية لكونها بأغلبيها صناعة محلية في ظل توافر المواد الاولية ووجود الايدي العاملة الفنية المتخصصة والخبيرة والذوق العالي للمصممين مشيراً إلى أن الوزارة تسعى بشكل مستمر لتذليل الصعوبات التي يعاني منها الصناعيون والمصدرون وتتواصل مع مختلف الجهات الحكومية لحل مشكلاتهم لكون الصناعة هي قاطرة الاقتصاد.
بدوره الأمين العام للاتحاد العربي للصناعات الجلدية وعضو اتحاد غرف التجارة السورية محمد كزارة أكد ان المعرض الذي يقام على مساحة /٥/ الاف متر مربع يسهم بتعزيز القدرة التنافسية لدى المنتجين السوريين رغم الظروف الصعبة والحصار الاقتصادي الظالم لافتا إلى ان المنتج السوري له سمعة طيبة في الدول العربية وأن المستوردين يهدفون لإعادة حصة هذا المنتج في الاسواق العربية وخاصة العراق الذي اصدر قراراً بالسماح بعبور الشاحنات السورية اليه مباشرة دون افراغها من شاحنة الى اخرى على الحدود ما انعكس ايجابا على التبادل التجاري.
نائب رئيس اتحاد غرف التجارة السورية عامر حموي بين أهمية المعرض من خلال وجود اكثر من /٣٠٠/ زائر من الدول العربية وأكثر من /١٠٠/ مشارك سوري مبيناً أن نسبة المشاركين في المعرض من محافظة حلب تصل إلى ما بين /٦٠/ إلى /٧٠/ بالمئة ما يؤكد أهمية الصناعة في حلب بدعم الاقتصاد الوطني وخاصة انها معروفة تاريخيا بجودة منتجاتها.
بدوره رئيس لجنة الجلديات في غرفة صناعة دمشق وريفها محمد البوشي اوضح ان المعرض يشكل نافذة تسويقية للمنتجات الجلدية والاحذية وله اهمية كبيرة في دعم الاقتصاد الوطني من خلال العقود التصديرية التي سيتم اجراؤها وادخال القطع الاجنبي الى القطر ودعم الصناعات الجلدية لافتا الى وصول وفود من العراق واليمن والاردن وفلسطين ولبنان ومصر.
رئيس الاتحاد العربي للصناعات الجلدية طارق التميمي اعتبر أن الصناعة السورية تضاهي وتنافس مثيلاتها في العالم كما أن الشركات المشاركة لها سمعتها في الأسواق العربية والمحلية مشيراً إلى أنه ستتم إقامة معارض مماثلة في مجموعة من الدول كالعراق ومصر والأردن.
من جهته أشار رئيس لجنة الأحذية والجلديات بغرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس العلاقات العامة في الاتحاد العربي للصناعات الجلدية محمد البوشي إلى ما يوفره المعرض من فرص تصديرية للمنتجات الجلدية السورية في ظل ما تتمتع بهمن قدرة تنافسية عالية ومواكبة لأذواق المستهلكين وأحدث خطوط الموضة العالمية و الأسعار المنافسة والجودة العالية.
رئيس المكتب الإقليمي للاتحاد العربي للصناعات الجلدية ورئيس الوفد الأردني نصر ذيبات أشار إلى أهمية المعرض في ظل تعافي سورية ووجود وفود من مجموعة من الدول منها /30/ زائرا من الاردن لافتا الى استعداد المكتب لاستضافة الصناعيين السوريين لإقامة معرض مماثل في الأردن يضم مشاركين من الدول العربية…….

مقالات ذات الصلة

اترك رد