* اجتماعات العقبة / Aqaba Process – وليد أحمد

0 49

 

العالم الان – انطلقت يوم ( ٣/٢٥ ) جولة جديدة من ” اجتماعات العقبة ” التي بدأها العاهل الأردني ( ٢٠١٥ ) ، حيث عقدت للمرة الخامسة حول شرق إفريقيا ، وتهدف الاجتماعات إلى : تعزيز التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات والمعلومات في مجال محاربة الإرهاب ضمن نهج شمولي يتضمن الأبعاد العسكرية والأمنية .

– التقى جلالة الملك بحضور سمو ولي العهد : ( ولي عهد أبو ظبي / محمد بن زايد آل نهيان ، الرئيس المصري / عبد الفتاح السيسي ، رئيس الوزراء العراقي / مصطفى الكاظمي ، وزير الدولة السعودي / الأمير تركي بن محمد ومستشار الشؤون الخاصة بوزارة شؤون الرئاسة الإماراتية محمد بن حمد بن طحنون وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان ) وجرى بحث العلاقات الثنائية بحسب بيان الديوان الملكي .

– التقى جلالة الملك ب : ( رئيس رواندا / بول كاغامي ، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية / فيليكس تشيسيكيدي ، رئيس موزمبيق / فيليب نيوسي ، وزير دفاع دولة مدغشقر / ليون راكوتونيرينا ، وقائد قيادة العمليات الخاصة الأميركية الفريق أول / ريتشارد كلارك ، وتم بحث : آليات تعزيز التعاون السياسي والدفاعي والاقتصادي والسياحي ، فضلا عن تفعيل التبادل التجاري بما يخدم المصالح المشتركة .

– على هامش اجتماعات العقبة استقبل ( رئيس هيئة الأركان المشتركة / اللواء يوسف الحنيطي ) رئيس وزراء تنزانيا ( قاسم ماجاليوا ) وبحث معه أوجه التعاون في مجال التدريب وتبادل الخبرات والتمارين العسكرية لتطوير وتأهيل القوى البشرية لدى الطرفين ، كما التقى ( قائد العلميات الخاصة الأميركية / الفريق أول ريتشارد كلارك ) والوفد المرافق ، وبحث معه أوجه التدريب العسكري المشترك وسبل تعزيز العلاقات الثنائية .

– تم ربط اجتماعات العقبة من قبل المتابعين بعدد من الملفات الإقليمية والدولية لعل اهمها :

. غياب تمثيل الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على مستوى متقدم كما جرت العادة لتزامن اجتماعات العقبة مع قمم ( بروكسل ) الثلاث ل : حلف ( الناتو ) ، الاتحاد الاوروبي ومجموعة السبع لبحث تداعيات الازمة الأوكرانية من جهة ، وضرورة تسريع العمل بملفات تكامل الأمن الغذائي العربي ومشاريع أمن الطاقة ومنها مشروع خط النفط ( البصرة – العقبة – مصر ) من جهة ثانية .

. انعقاد القمة الثلاثية للرئيس السيسي وولي عهد أبو ظبي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بينت قبل أيام في شرم الشيخ لمواجهة الملف النووي الايراني والاعتداءات المتكررة للحوثيين على السعودية والإمارات ، والقلق من تطورات الوضع داخل الاراضي الفلسطينية وضرورة وقف الاستفزازات الاسرائيلية قبيل شهر رمضان .

. زيارة الرئيس السوري للامارات ودعوات عودة سوريا الى الجامعة العربية واستعادة دورها في الإقليمي ، ودور القمة العربية المؤجلة ” المرتقب ” في الجزائر لاعادة ترتيب العديد من الملفات .

. إطلاق ( رئيس الوزراء العراقي ) تسمية ( محورالشام الجديد ) التي يحمل ابعاد سياسية واقتصادية إضافة الى التوسع بالتنسيق الأمني والتعاون في مكافحة الارهاب مع الأخذ بعين الاعتبار استحقاقات الانتخابات العراقية والخلافات السياسية هناك .

. حضر اللقاءات : ( نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين / أيمن الصفدي ، مدير مكتب جلالة الملك / د جعفر حسان ، رئيس هيئة الأركان المشتركة ، مدير المخابرات العامة / اللواء أحمد حسني وعدد من كبار المسؤولين المرافقين لرؤساء الدول ) .

. سبق أن عُقدت جولات لمبادرة “اجتماعات العقبة” خارج الأردن نظرا للاهتمام الدولي بها ، واستضافتها : ألبانيا ، هولندا ، نيجيريا ، الولايات المتحدة ، الجمعية العامة للأمم المتحدة وسنغافورة فعالياتها عبر السنوات السابقة بالشراكة مع الأردن .

مقالات ذات الصلة

اترك رد