وزير الخارجية السوري يستقبل السفير عبد الهادي ويؤكد على أهمية تعزيز وحدة الصف العربي اتجاه القضية الفلسطينية

0 156

دمشق اخبار العالم الان من سفيان أحمد
استقبل وزير الخارجية السوري د. فيصل المقداد، اليوم الأربعاء السفير أنور عبد الهادي مدير عام دائرة العلاقات العربية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة السورية دمشق.
حيث أكد المقداد خلال استقباله السفير عبد الهادي على موقف سوريا الثابت في الدفاع عن القضية الفلسطينية وتسخير الإمكانات كافة في حماية الحقوق الوطنية الفلسطينية وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.
و ادان د. فيصل المقداد الممارسات الاستفزازية واللامشروعة لإسرائيل وقواتها المحتلة للأراضي الفلسطينية واقتحاماتها للمسجد الأقصى المبارك والحرم القدسي الشريف.
كما أكد وزير الخارجية السوري على أهمية تعزيز وحدة الصف العربي وإعادة الصوت العربي على المستوى الدولي والعالمي لأن العرب قضاياهم واحدة والقضية الفلسطينية يجب أن تبقى القضية المركزية للأمة العربية حتى أن يتمكن الشعب الفلسطيني من إقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
ووجه د. فيصل المقداد خلال اللقاء تهانيه لسيادة الرئيس محمود عباس بمناسبة عيد الفطر متمنيا ان يأتي العيد القادم وقد تحققت اماني الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة.
ومن جهته وجه السفير عبد الهادي التهنئة إلى وزير الخارجية بمناسبة عيد الفطر السعيد كما نقل تهاني الرئيس محمود عباس لأخيه الرئيس بشار الأسد متمنيا لسوريا وشعبها الخير والازدهار والتقدم.
ووضع السفير عبد الهادي وزير الخارجية السوري بصورة الأوضاع الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية وانتهاكات الاحتلال اليومية بحق ابناء شعبنا بالإضافة الى الاقتحامات المستمرة للأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية.
مشيرا عبد الهادي بأن استمرار مثل هذه الجرائم والانتهاكات المستمرة ضد الشعب الفلسطيني الأعزل وأرضه ومقدساته، التي لن تؤدي إلا لمزيد من العنف وتوتر الأمن في المنطقة، خاصة وان المجتمع الدولي يتبع سياسة الكيل بمكيالين في تطبيق القانون الدولي.
كما ووضع السفير عبد الهادي وزير الخارجية بصورة الجهود السياسية التي تقودها القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس لمواجهة الإجراءات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

مقالات ذات الصلة

اترك رد