ميسي يقود الأرجنتين للفوز بكأس العالم للمرة الثالثة في تاريخها بعد نهائي مجنون

0 92

العالم الان – توجّت الأرجنتين بطلة للعالم للمرة الثالثة في تاريخها، بفوزها في المباراة النهائية لمونديال قطر 2022 على فرنسا حاملة اللقب بركلات الترجيح، بعد التعادل 2-2 في الوقت الأصلي و3-3 عقب شوطين إضافيين على ملعب لوسيل الأحد.

وسجّل أهداف الأرجنتين ميسي (23 من ركلة جزاء و108) وأنخل دي ماريا (36)، فيما أحرز كيليان مبابي ثلاثية فرنسا (80 و118 من ركلتي جزاء و81) رافعاً رصيده إلى ثمانية أهداف في صدارة الهدافين.

وأضاف النجم ليونيل ميسي اللقب الثالث لسجلات بلاده التي توجت باللقب عامي 1978 و1986.

وصار في وسع ميسي التساوي مع مواطنه الأشهر دييغو مارادونا الذي قادر بلاده للتويج بلقب عام 1986 وتم مقارنة اللاعبين طويلا خصوصا في الأرجنتين.

وتألق ليونيل ميسي في صفوف المنتخب الأرجنتيني بتسجيله هدفين كما أبدع كيليان مبابي في صفوف منتخب فرنسا بتسجيله ثلاثة أهداف (هاتريك).

وفي حضور حوالي 89 آلف مشجع باستاد لوسيل، تقدم ليونيل ميسي بهدف للمنتخب الأرجنتيني من ضربة جزاء في الدقيقة 23 ثم أضاف أنخل دي ماريا الهدف الثاني للتانجو في الدقيقة 36 بعد هجمة مرتدة سريعة.

ولكن في الدقائق العشر الأخيرة تقمص كيليان مبابي دور البطولة وسجل هدفين في غضون دقيقتين لديوك فرنسا، حيث جاء هدفه الأول من ضربة جزاء في الدقيقة 80 وبعدها بدقيقتين فقط سجل الهدف الثاني له ولبلاده بتسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء.

واحتكم الفريقان لوقت إضافي شهد تسجيل التانجو الارجنتيني هدف قاتل عن طريق ميسي في الدقيقة 109 لكن منتخب فرنسا حصل على ضربة جزاء ثانية،ترجمها مبابي إلى الهدف الثالث له (هاتريك) ولبلاده في الدقيقة 118

ولجأ الفريقان لركلات الجزاء الترجيحية حيث أهدر كينجسلي كومان وأوريلين تشواميني ركلتين لديوك فرنسا، مما مهد الطريق نحو تتويج التانجو الأرجنتيني باللقب.

وأحرز مبابي لقب هداف مونديال قطر 2022 في كرة القدم، بتسجيله 8 أهداف بينها ثلاثية في النهائي الذي خسره فريقه أمام الأرجنتين بركلات الترجيح.

وتقدم مبابي على ميسي (7) الذي سجل ثنائية وقاد بلاده الى لقبها الثالث.

أصبح كيليان مبابي مهاجم فرنسا ثاني لاعب في التاريخ يسجل ثلاثية في نهائي كأس العالم لكرة القدم بعد الإنجليزي جيف هيرست أول لاعب يسجل ثلاثية في نهائي كأس العالم عند الفوز 4-2 على ألمانيا الغربية بعد وقت إضافي عام 1966.

مقالات ذات الصلة

اترك رد