الدوري الأردني … الفيصلي يقلب تأخره ويحسم القمة أمام الوحدات وتعادل الحسين والعقبة …

0 1٬320

العالم الآن – منير حرب – قلب الفيصلي تأخره أمام الوحدات بهدف وحسم القمة 2-1 في المباراة التي احتضنها استاد عمان الدولي اليوم الخميس ضمن الجولة 16 من دوري المناصير للمحترفين.

وتقدم الوحدات أولا عن طريق سعيد مرجان بالدقيقة 16، وعدل احمد العرسان النتيجة بالدقيقة 73 وخطف التونسي شهاب بن فرج هدف الفوز في الدقيقة 88.

وبهذا الفوز تصدر الفيصلي مؤقتا بعد أن رفع رصيده النقطي إلى 35 نقطة بينا تجمد رصيد الوحدات عند 29 نقطة وبقي رابعا.

وفي مباراة ثانية تعادل فريقا الحسين اربد وشباب العقبة بنتيجة 1-1 في المباراة التي أقيمت على ستاد الحسن بأربد في افتتاح الجولة.

وتقدم الحسين إربد، بهدف السبق عبر مهاجمه بلال الداوود في الدقيقة 79 من المباراة قبل أن يرد العقبة بهدف التعادل في الدقيقة 88 عن طريق المحترف السنغالي مايكل توريه.

ورفع فريق الحسين إربد رصيده إلى 20 نقطة، في المركز السادس على سلم ترتيب الدوري ، وبقي شباب العقبة في المركز السابع برصيد 18 نقطة.

الفيصلي (2) الوحدات (1)
كان الفيصلي الطرف الأخطر مع بداية المباراة وهدد لاعبوه مرمى الوحدات بالعديد من الكرات التي كان ابرزها حينما غمز التونسي هشام السيفي كرة برأسه تجاوزت الحارس تامر صالح ليبعدها ديمبا من على خط المرمى.
ومن أول طلعة هجومية ارسل رجائي عايد كرة عرضية اخطأ معتز ياسين بالتعامل معها ليضعها سعيد مرجان في الشباك معلنا الهدف الأول للوحدات بالدقيقة 16.
بعد الهدف رمى لاعبو الفيصلي بثقلهم الهجومي في محاولة لتعدي النتيجة ليكون التهديد حاضرا على مرمى تامر صالح، قبل ان يتلقى الفيصلي ضربة بإصابة مدافعه شهاب بنفرج بدلا من رواد أبو خيزران، وزج أيضا بورقة محمد بني عطية بدلا من احسان حداد في محاولة لتنشيط منطقة العمليات ليمر الوقت دون تغيير على النتيجة خصوصا أن حارس الوحدات تصدى لصاروخية يوسف أبو جلبوش من ضربة حرة مباشرة في الدقائق الأخيرة ولينتهي الشوط الأول بتقدم الأخضر بهدف نظيف.

إنقلاب أزرق
حاول الفيصلي التقدم نحو مرمى تامر صالح من خلال التكثيف من طلعاته الهجومية والاعتماد على الكرات الطولية بينما حاول الوحدات الاعتماد على الهجمات المرتدة نحو مرمى معتز ياسين لكنها لم تشكل خطورة المطلوبة؟
مع مرور الوت رمى مدرب الفيصلي باخر أوراقه وزج بورقة خليل بني عطية بدلا من مهدي بني عطية يهدر لاعبوا الأزرق العديد من الكرات الخطيرة أمام المرمى بينما كانت الطلعات المرتدة الوحداتية متواصلة لكن بدون خطورة، وقبل أن يسدد احمد العرسان ويسدد كرة زاحفة من خارج المنطقة معلنا هدف التعادل في الدقيقة 73.
بعج الهدف زج مدرب الوحدات بورقتي حسن بعد الفتاح وأدهم القشي بدلا من سعيد مرجان وأنس العووضات في محاولة لتعزيز منطقة العمليات التي افتقدها لصالح الفيصلي ليتبادل الفريقان الهجمات من هنا وهناك لتظل النتيجة على حالها حتى الدقائق الأخيرة حينما خطف هشام السيفي هدف الفوز للفيصلي حينما غمز عرضية خليل بني عطية من داخل المنطقة في الدقيقة 88، ليتواصل تقدم الفيصلي حتى نهاية المباراة.

رابط مختصر:
مقالات ذات الصلة

اترك رد