* اختتام فعاليات مهرجان بيت سمر للثقافة والفنون : * شعراء يحتفون بالأرض ويعزفون جملة الأمل

0 2٬895

.
العالم الان. في بلدة سمر الكفارات /لواء بني كنانة، مدينة الثقافة الأردنية لعام ٢٠٢٣ وضمن نشاطاته اختتم مهرجان بيت سمر الثاني للثقافة والفنون الذي افتتح يوم الخميس الماضي واستمرت فعالياته لمدة ثلاثة أيام كانت غنية بالفعاليات في فنون الشعر والموسيفى والغناء، قدمت وجهًا مشرقًا للبلدة وللواء والبلاد وعلى مستوى عالٍ ونَعيّ.
وقد اشتمل اليوم الختامي على أمسية شعرية حضر فيها الوطن بأرضه وإنسانه وقيمته المتعالية في النفوس، وقد شارك في الأمسية الشعراء خالد الشرمان ورامي عودات وليندا عبيد ومحمد المحاسنة.
الشاعر خالد الشرمان مدير الدائرة الثقافية في بلدية المفرق قرأ مجموعة من القصائد التي احتفت بالمشاعر الإنسانية وقدمت البلاد كما يشتهي، يقول الشرمان في مقطع من قصيدة :
أسافر لكن قلبي معك
وأبحث عنك لكي أسمعك
وعند المساء أراك هناك
تلاحق نورا بذاك الفلك
وأسأل عنك نجوم الليالي
هديل الحمام الذي ضيعك
فلا أنت تأتي واا أنت تمضي
وأبقى أناجيك ما أجملك
أما الدكتور رامي عودات الشاعر المغترب فقد قدم مجموعة من القصائد الفوارة بالحنين إلى الوطن الذي فاحت رائحة ترابه وغناء حصاديه ونايات رعاته في قصائد العودات الذي أبكى الحاضرين لتأثره بما قدم، يقول في مقطع مما قرأ :
( جسدي غريب وروحي عندها تقف
هزي السرير فأني الأن أرتجف
أليس في اليم من يأتي ليرجعني
إلى ضفافك كي أدنو وأعترف
سرق المطار قطوف العمر منتشيا
وليس يأتي بهن العذر والاسف
حزني على بلدي لا الدمع يفهمه
حزني تعجب منه النخل والنجف
زيتون قريتنا ما عاد يعرفني
لما رأني الى الغرباء أنصرف)

الشاعرة والناقدة المتميزة الدكتورة ليندا عبيد العياصرة  قرأت مجموعة من القصائد الحديثة التي مالت إلى الاقتصاد باللغة والتكثيف في بنائيةَ جميلة، تقول في إحدى قصائدها التي قرأتها :
(وغبت حبيبي كأن لم تجيء ولم نلتقي
وأسأل عنك طيور الطريق
وحقل الفراش الذي يحترق
ونادت عليك الوجوه البعيدة
وعقد صغير بجيد الأرق
وهمس تلوى بقلب الورق)

القراءة الأخيرة في الأمسية كانت للشاعر الدكتور محمد محاسنة الذي قدم مجموعة من قصائد العمود تفاعل معها الحاضرون ولامست هموم الإنسان في همه اليومي في سبيل العيش، يقول المحاسنة في مقطع مما قرأ :
قد عدت من زمن الضياع فعودي
وذري التراب إلى جنان خلودي
ما أشرقت سمس القصيد قشيبة
حنى نثرت على الحياة قصيدي
إن كنت في سفر الحياة مضيئة
فأنا الذي صنع الحياة نشيدي
وأعلن الشاعر أحمد الكناني رئيس بيت سمر للثقافة والفنون مدير المهرجان أن بيت سمر سعيد بالتبشير بولادة شاعر يسعده أن يقدمه وهو الشاعر الشاب أحمد خليل كناني الذي قرأ قصيدة عمودية تدفقت كالماء العذب قافية ورويًّا وفكرة وبنائية حارقة في ثوب لغوي أخاذ ، يقول أحمد خليل في مقطع منها :
ولقد هجعت إلى فراشي ليلة
وفراق من أهوى أنام جنانيه
فرأيت مغبرًّا سعى من قبره
سمح المحيا والطعان أرانيه
نادى أيا وادي سأروي قصتي
فاسمع رعاك الله ما أعنانيه
فعلى ضفاف النهر كنت محاربًا
وعدوت من أقصى الحجاز علانية
وأتيت يرموك الجهاد مسارعًا
لأجزّ رأس الروم من بلدانيه
وفي ختام الأمسية قام الشاعر أحمد كناني رئيس بيت سمر للثقافة والفنون مدير المهرجان بتكريم المشاركين في الأمسية وبعض المساندين والداعمين للمهرجان.

رابط مختصر:
مقالات ذات الصلة

اترك رد