النصب عبر الإنترنت: التهديدات والأساليب وطرق الوقاية

0 3٬235

تقرير: سجا ناجي

في هذا العصر الرقمي المتسارع ، أصبحت عمليات النصب عبر الإنترنت تشكل تهديدًا متزايدًا للأفراد والشركات على حد سواء ، حيث يستغل المحتالون التطورات التكنولوجية والتوسع الهائل في استخدام الإنترنت لتنفيذ عمليات احتيال متعددة ومبتكرة.

و يعتبر الاحتيال عبر رسائل البريد الإلكتروني واحدة من أكثر الأساليب شيوعًا، حيث يقوم المحتالون بإرسال رسائل بريد إلكتروني تبدو وكأنها من جهات موثوقة، مثل البنوك أو الشركات الكبرى، لسرقة المعلومات الشخصية والمالية للمستخدمين.

وهناك نوع آخر من الاحتيال عبر إيهام الضحايا بفرص استثمارية أو تجارية مزيفة، مما يدفعهم إلى إرسال أموالهم إلى المحتالين، مثل عمليات “الفوركس” المزيفة، والعروض الوهمية لشراء أسهم في شركات غير موجودة.

أما الاحتيال عبر منصات التواصل الاجتماعي فهو الأكثر شيوعا حيث يتمكن المحتالون من خلالها الوصول إلى عدد كبير من الضحايا و يستخدمون حسابات مزيفة أو يخترقون حسابات حقيقية لنشر روابط ضارة أو للحصول على معلومات شخصية من خلال الحيل الاجتماعية مثل المسابقات المزيفة أو الروابط المثيرة للفضول.

كما أن للتجارة الالكترونية نصيب في هذه العمليات و تشمل إنشاء مواقع تجارة إلكترونية وهمية تعرض منتجات بأسعار جذابة جداً لجذب الضحايا و بعد دفع الأموال، لا يتلقى الضحايا المنتجات الموعودة أو يتلقون سلعاً مغايرة تماماً لما تم الإعلان عنه.

و تعد التوعية بطرق الاحتيال المختلفة وكيفية التعرف عليها خطوة أساسية في حماية المواطنين منها و يمكن تنظيم ورش عمل ودورات تدريبية لتعريف الأفراد والشركات بأحدث أساليب الاحتيال وطرق الحماية منها.

مقالات ذات الصلة

اترك رد