22 إصابة بين المتظاهرين الفلسطينيين قرب حدود غزة

0 356

العالم الآن – أُصيب 22 متظاهرا فلسطينيا أحدهم جراحه بالغة الخطورة، مساء الجمعة، برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مشاركتهم في مسيرات “العودة وكسر الحصار”، قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وشارك في المسيرة الأسبوعية، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، إسماعيل هنية، إضافة إلى عدد من القيادات البارزة في الفصائل الفلسطينية، بينها حركة الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية، حسب مراسل الأناضول.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، في بيان مقتضب، إن “22 فلسطينيا بينهم 14 طفلا أصيبوا بجراح إثر إطلاق الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي عليهم قرب الحدود الشرقية للقطاع”.

وأوضح القدرة أن “من بين الجرحى شاب يبلغ من العمر (25 عاما) أصيب بجراح بالغة الخطورة في صدره، وتحاول الأطقم الطبية إنقاذ حياته”.

وفي وقت سابق الجمعة، ذكرت الوزارة، أن 14 فلسطينيا أصيبوا برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مشاركتهم في مسيرات “العودة”، قبل الإعلان عن الحصيلة الجديدة.

في السياق نفسه، أشار المتحدث باسم وزارة الصحة، في بيانه الأخير، أن “الجيش الإسرائيلي استهدف سيارة إسعاف شرقي مدينة غزة بوابل من قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن إصابة 6 مسعفين بحالات اختناق”.

من جهته، أفاد مراسل الأناضول بأن آلاف الفلسطينيين توافدوا مساء الجمعة نحو مخيمات “العودة” المُقامة في 5 نقاط على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، للمشاركة بفعاليات “مسيرات العودة” السلمية.

واستهدفت القوات الإسرائيلية المتمركزة على طول الحدود الشرقية للقطاع المتظاهرين الفلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، وفق المراسل.

ومنذ نهاية مارس/ آذار 2018، يشارك فلسطينيون في مساء يوم الجمعة من كل أسبوع، بمسيرات “العودة وكسر الحصار” السلمية قرب حدود غزة، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجراح مختلفة.
” الأناضول “

رابط مختصر:
مقالات ذات الصلة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.