السلط یتوج بالنجمة العاشرة بطلا لدوري الدرجة الأولى لكرة الید في الأردن ….

0 418

العالم الآن – منير حرب – توج فریق السلط بطلا لدوري أندیة الدرجة الأولى لكرة الید للمرة العاشرة بتاریخھ، الجمعة، في أعقاب المباراة الختامیة للمربع الذھبي والتي جمعتھ مع فریق الأھلي وانتھت بالتعادل 18-18 والشوط الأول لمصلحة الأھلي 12-11 ،برعایة نائب رئیس الاتحاد د. معین الشریف
وبحضور أسرة النادیین.
وفي صالة مدینة الحسن الریاضیة، بإربد حقق فریق الحسین فوزا على جاره فریق العربي بنتیجة 28-24 ،ومع ختام منافسات الدوري أصبح رصید فریق السلط 14 یلیھ بالمركز الثاني فریق الأھلي برصید 8 ،ثم بالمركز الثالث فریق الحسین إربد برصید 7 نقاط، ثم بالمركز الرابع فریق العربي برصید خال من النقاط.
وكان فریق عمان قد احتل المركز الخامس، وجاء بعده فریق كفرنجة بالمركز السادس، فیما ھبط فریقا أم جوزة ووادي السیر إلى مصاف دوري أندیة الدرجة الثانیة، في الوقت الذي تأھل فیھ فریقا الكتة والقوقازي الى مصاف دوري الدرجة الأولى.
وعقب المباراة الختامیة توج نائب رئیس الاتحاد د. معین الشریف وكبار الحضور لاعبي الفریقین
بالمیدالیات الذھبیة والفضیة وتسلیم كابتن السلط كأس البطولة وسط فرحة كبیرة من عشاق ومحبي
الفریق.
مباراة ”التتویج“ جاءت مثیرة وغنیة باللمحات الفنیة التي تناوب على تقدیمھا لاعبو الفریقین، وبعد
أن سارت مجریات الحصة الأولى ھدفا بھدف، فرض السلط تقدم بفارق ھدفنین من خلال الأسلوب
السریع الذي اعتمد علیھ وتركز على محمد نایف ومعتصم الدبعي ومحمود الھنداوي وعدي ابو
ھزیم في عمل التقاطعات واللجوء إلى تسدید الكرات القویة من خارج المنطقة والتي صاحبھا
عملیات الإختراق من البوابة الأمامیة خصوصا من قبل المحترف وسیم بوسامة، قبل أن یخرج
الأخیر بداعي الإصابة، ما منح الأھلي فرصة العودة سریعا وكشف مرمى الحارس ریاض نابلسیة
بالعدید من الكرات التي كان بطلھا معاذ طھ الذي سدد كرات من خارج المنطقة وساعده تحركات
أحمد عبد الكریم وعبد الرحمن العقرباوي وأحمد باسم، لیدرك الفریق التعادل اكثر من مرة قبل أن
یعلن تقدمھ مع نھایة الشوط الأول 12-11.
ومع بدایة الشوط الثاني واصل الأھلي تقدمھ ووسع فارق الأھداف 17-14 مستغلا الھجمات
المضادة التي وفرت لھ فرص التسجیل، وسط محاولات لم تتوقف من جانب فریق السلط الذي شدد
على تشدید المناطق الدفاعیة واللجوء إلى شن الھجمات الخاطفة التي جعلت الفریق یدرك التعادل
.18-18

رابط مختصر:
مقالات ذات الصلة

اترك رد