موافقة لجنة الإنتخابات الإسرائيلية على ترشح عضوين في الكينيست

0 362

العالم الآن – وافقت لجنة الانتخابات الإسرائيلية، الأربعاء، على خوض مرشحين اثنين من اليمين المتطرف لانتخابات الكنيست (البرلمان)، في أبريل/ نيسان المقبل، رغم اتهامهما بالتحريض على العنصرية بحق العرب والفلسطينيين.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي (رسمية) أن اللجنة، المؤلفة من ممثلين للأحزاب، اتخذت هذا القرار رغم توصية النائب العام، والمستشار القضائي للحكومة، بإبطال ترشيح كل من ميخائيل بن آري، وايتمار بن غفير، وهما من حزب “القوة اليهودية”.

ويضم ذلك الحزب قادة سابقين في حركة “كاخ”، المصنفة جماعة إرهابية في كل من إسرائيل، والولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي، وكندا.

ومن المقرر الاستئناف على قرار لجنة الانتخابات أمام المحكمة العليا (أعلى هيئة قضائية).

وأعلنت مرشحة حزب العمل، ستاف شافير، أنها ستطعن على القرار أمام المحكمة العليا، لمنع “بن آري” و”بن غفير” من الترشح للكنيست.

وأضافت “سنعمل على إبعاد هؤلاء العنصريين العنيفين والمحرضين”.

وقال النائب العام الإسرائيلي، أفيخاي ماندلبليت، في بيان مساء الثلاثاء، إنه يجب إبطال ترشيح “بن آري”؛ بسبب تصريحات تبلغ حد “التحريض على العنصرية” ضد العرب في إسرائيل، والذين يشكلون نحو 17.5 بالمائة من السكان.

وسبق أن وصف “بن آري” عرب إسرائيل، مرارًا، بأنهم “خونة وقتلة”.

أما بالنسبة لـ”بن غفير”، فقال مندلبليت، في البيان ذاته، إن “مجموع الأدلة بشأن قيامه بالتحريض ضد العرب مقلقة، وتقترب من المجال الذي يمنع بموجبه من التنافس في الانتخابات”، دون تفاصيل إضافية.‎

وينشط حزب “القوة اليهودية” ضمن تحالف يميني شكله رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، من أجل الانتخابات المقبلة.

ويريد نتنياهو، بذلك تعزيز فرص تشكيله ائتلافا حكوميا بعد الانتخابات، على أمل حماية نفسه من ملاحقات في ملفات فساد.
” الأناضول “

رابط مختصر:
مقالات ذات الصلة

اترك رد