سهيلة النجدي تؤنسن المشهد العربي في معرضها ” نحن وهم ” في الكويت

0 365

العالم الآن – أيمن الخطيب – لأن الموقف لا يحدده قلم كاتب فقط
ولأن الريشة تعمل أكثرر ما نتوقع في تشكيل الوعي
ولأن الصورة جزءً فاعلا في المشهد
لأن كل هذا وأكثر ؛
فإن عمليات البحث والتفتيش والحفر داخل التفاصيل
للفن التشكيلي يصير ضرورة في محاولة للنفاذ الى ما هو ابعد من اللوحة وسبر اغوار الفنان
وقضيته الدائمة.

من الكويت
كان لنا فرصة الاطلاع على معرض الفنانة التشكيلية الكوبتية “سهيلة النجدي” والذي شاركها الفنان المصري محمود المغربي تحت عنوان ” نحن وهم ” .
المعرض سلط الضوء على الحالة العربية المشحونة
والرازحة تحت وطأة عمليات الاحلال والابدال وثنائيات الصعود والهبوط والحضور / الغياب
وجدلية الموقف في كل الجوانب الثقافية والاجتماعية والسياسية .
ولفرط الاشتباك الحاصل بين اللوحات والواقع
ولكثرة الرسائل التي حملتها ” سهيلة النجدي ” في رمزية ذكية تظهر فيها المرأة كملاذ وطوق نجاة
– سهيلة النجدي- التي تمثل ايقونة للمرأة المنتصرة والجامعة للتناقضات في عرس ثقافي مموج بالثقة.
ومعها الرسائل التي ناقشها ” محمود المغربي ” لواقع مصر السياسي تاريخيا.
فإن المعرض اكتسب خصوصية فائقة ليس لأنه استطاع أن يعرّي الواقع العربي وإحالته لطبيعته وظروفه
انما لأنه شكل في زخمه الفني والثقافي المشتبك مع الواقع آليات الخروج من الازمة
وبوابات عبور كبيرة لتجاوز ارهاصات الالتباس
وأشعل – هذا المعرض- قناديل أمل ومستقبل ربما للأجيال القادمة
مبشرا بذلك أن لا يزال في الدرب مستع لخطوة ايجابية
وان الفكرة متقدة.

لقد شكل المعرض بكل تنويعاته وافكاره
منطقة خصبة لأنسنة المشهد العربي في كل جوانبه
نابذا بوضوح كل حالات العنف والاقصاء والتطرف
وتاركا أمام الجميع دعوة شيقة لإعادة الاعتبار للإنسان
الانسان بالف ولام التعريف.

خاص بموقع اخبار العالم الآن/ واشنطن
١٩ شباط ٢٠١٨

 

رابط مختصر:
مقالات ذات الصلة

اترك رد