الرقب يحذر من تداعيات تقليص خدمات ” الاونروا “

0 150

العالم الآن – دعا مقرر لجنة فلسطين النيابية الدكتور احمد الرقب البرلمانات الدولية والهيئات والمنظمات الإنسانية للوقوف صفاً واحداً للحيلولة دون تقليص الخدمات التعليمية والصحية التي تقدمها وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الاونروا ” .

وحذر في تصريح صحفي صادر عن مكتبه اليوم الخميس من تداعيات ذلك لافتاً الى ان هذا الامر سيؤدي إلى تعميق مأساة اللاجئين الفلسطينيين في المدارس والكليات والمعاهد والعيادات والمشافي والمرافق المختلفة .

وقال الرقب ان اللاجئين الفلسطينيين في مختلف المناطق والمخيّمات يعانون ظروفاً تزداد صعوبة في مختلف البرامج التي تضطلع بها ” الاونروا “من تربية وتعليم وصحّة وخدمات، ما يستلزم تحمّل أعلى درجات المسؤوليّة في تحسين ما سبق من البرامج وتطويرها “.

واكد على اهمية ان تبتعد الولايات المتحدة الأميركية المنحازة إنحيازاً تاماً الى الإحتلال الصهيوني البغيض عن سياسة الإبتزاز والاستقواء التي تمارسها ضد ” الاونروا ” داعياً المجتمع الدولي لوضع حد لتلك السياسات التي من شأنها زيادة حالة التوتر والإحتقان في المنطقة .

وثمن الرقب الدور الأردني بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني والحكومة ممثلة بوزارة الخارجية وشؤون المغتربين والجهود المبذولة بهذا الاتجاه متطلعاً الى تعزيزها على المستويات كافة .

وأضاف ” ينبغي على الدول العربيّة والإسلاميّة أن تتحمّل مسؤولياتها تجاه قضية اللاجئين الفلسطينيين الذين شُرّدوا من أوطانهم بفعل دولة الإرهاب الصهيوني ” .

واعرب الرقب عن رفضه لما تقوم به بعض المديريات هنا وهناك من زيادة العدد في صفوف الطّلبة والدّمج بين الصفوف والخدمات وزيادة أنصبة المعلمين والتخلّي عن وظائف مهمّة وحسّاسة في برامج التعليم الصّحية والخدمات وغيرها .

وأشار الى إنَّ وكالة الغوث هي الشاهد على ما قام ويقوم به العدو الصهيوني المتغطرس من تجاوز وخرق لكل الاتفاقيات والمواثيق الدولية والشرائع السّماوية في كل دول العالم.

مقالات ذات الصلة

اترك رد