الضّمان تنفذ يوماً توعوياً ميدانياً في منطقتي ساكب وسوف بمحافظة جرش

0 1

 

العالم الآن – حمزة بديوي العتوم – نفّذت المُؤسَّسة العامة للضَّمان الاجتماعي من خلال محطتها التوعوية المتنقلة يوماً ميدانياً توعويَّاً في منطقتي سوف وساكب في محافظة جرش لتعريف أبناء هاتين المنطقتين من عَاملين وأَصحاب عمل ومواطنين بأهمية شمولهم بالضَّمان.
واشتمل اليوم التوعوي الميداني الذي نفذه المركز الإعلامي بالمؤسسة بمشاركة لجنة التوعية التأمينية في مكتب ضمان جرش انطلاقاً من مقر بلدية المعراض بعد الالتقاء بمجموعة من العاملين فيها على توزيع نشرة توعوية بعنوان (ماذا تعرف عن الضمان الاجتماعي؟) على المحال التجارية والحرفيَّة والعيادات والصيدليات والمكاتب وغيرها من المنشآت، والالتقاء مع العاملين فيها وأصحاب العمل والمواطنين والتحاور معهم حول مختلف قضايا الضمان، كما تضمنت النشرة التوعوية شرحاً لأهمية الضمان وأهدافه وآليات الشمول به والمنافع المقدمة للمشتركين وشروط استحقاقها ورسائل توعوية لحثّهم على المبادرة بالتسجيل في الضمان.
وقال مدير المركز الإعلامي والناطق الرسمي باسم المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي موسى الصبيحي إن هذا اليوم الميداني التوعوي يأتي في إطار حملات إعلامية تهدف إلى التواصل مع العاملين وأصحاب العمل في جميع القطاعات الاقتصادية؛ لتعريفهم بأهمية الشمول بالضَّمان الاجتماعي، والحقوق والالتزامات والمزايا المترتبة بموجب القانون، والرّد على أسئلتهم واستفساراتهم حول قضايا الضَّمان التأمينيّة المختلفة. مشيراً أن منطقتي ساكب وسوف من المناطق التي تشهد حركة تجارية وصناعات صغيرة وحرفية إضافة إلى النشاط الزراعي ويبلغ عدد سكانهما حوالي (27) ألف نسمة.
وشدَّدَ الصبيحي على أهمية التزام أَصحاب العَمل بشمول العاملين لديهم بالضَّمان لما يشكله من تمكين وحماية اجتماعية واقتصادية لهم، ولما له من دور إيجابي في تعزيز مبدأ العدالة في الحقوق بين العاملين لدى كافة القطاعات الاقتصادية، وتمكينهم من الحصول على حقوقهم التقاعدية والتأمينية، وعدم ضياع هذه الحقوق نتيجة التهرب عن شمولهم بالضمان أو نقص معرفتهم بهذا التشريع. مؤكداً أن المؤسسة لن تتهاون في مواجهة ظاهرة التهرب من الشمول بالضمان (ظاهرة التهرّب التأميني)؛ وذلك حفاظاً على حق العامل وحمايته من المخاطر الاجتماعية والاقتصادية.
وأضاف بأن المؤسَّسة بدأت في 1/1/2015 بشمول أصحاب العمل العاملين في منشآتهم بالضَّمان وبشكل إلزامي، مبيناً أن الدّراسات تشير إلى أن حوالي (15%) من إجمالي عدد المشتغلين في المملكة هم أصحاب عمل وشريحة واسعة منهم يعملون في قِطاعات حرفيّة ومهنيّة تنطوي على مخاطر عديدة وأن هؤلاء مستهدفون أيضاً في التوعية ضمن هذا اليوم الميداني في ساكب وسوف.
وأكّد أن المؤسسة مستمرة في بذل الجهود الإعلامية والتوعوية المكثّفة لتعريف العاملين بحقهم بالضمان، ونشر ثقافة الضمان وترسيخها في المجتمع، ورفع مستوى وعي القوى العاملة وأصحاب العمل بقانون الضمان، إضافة إلى حثّ أفراد القوى العاملة للسؤال عن حقهم في الاشتراك بالضمان وتعريفهم بهذه الحقوق.
وبيّن الصبيحي أن المؤسسة أتاحت العديد من قنوات الاتصال والتواصل مع المؤسسة لمن يرغب بالتحقق من فترات اشتراكه والراتب المشترك بموجبه بالضمان وذلك من خلال زاوية الخدمات الإلكترونية على موقع المؤسسة الإلكتروني، أو تطبيق المؤسسة على الهواتف الذكية باسم (الضمان الاجتماعي الأردني)، أو الاتصال بمركز الاتصال الوطني من أي هاتف أرضي أو خلوي على الرقم (5008080/06)، أو من خلال بريد المؤسسة الالكتروني (webmaster@ssc.gov.jo)، أو صفحة المؤسسة على الفيس بوك، أو مراجعة موظفي خدمة الجمهور في فروع ومكاتب المؤسسة المنتشرة في جميع محافظات المملكة، أو من خلال صناديق الشكاوى والاقتراحات المتوفرة في كافة فروع ومديريات ومكاتب المؤسسة.

**************
المركز الإعلامي
28/8/2018

مقالات ذات الصلة

اترك رد