ما سر ميول الرجال للنساء اللواتي تجاوزن الأربعين

0 58

العالم الآن – لا يخضع الحب لأي شروط أو مقاييس مثل اللون والجنس والدين والعمر، لأن قلوبنا تختار الشخص المناسب وفقا لمعايير أخرى. وفي السنوات الأخيرة، تبيّن أن الرجال يميلون أكثر للمرأة التي تجاوزت عقدها الرابع. وفي تقرير نشره موقع “آف بي ري” الروسي، بينت ماروسيا كوت هذه الأسباب.

لوسائل الإعلام تأثير سلبي على الفتيات الصغيرات، لأنها تجعلهن أكثر ميلا لمواكبة معايير الجمال المفروضة. ونتيجة لذلك، تفقد الشابة ثقتها بنفسها وتركز على العيوب التي تشوب مظهرها، مما يجعلها تبدو أقل جاذبية في نظر الرجل.

ولكن بعد سن الأربعين، تتوقف المرأة عن متابعة الموضة، وتركز على تحديد أولوياتها بالشكل الصحيح. وخلال هذه المرحلة العمرية، تكون المرأة أكثر قدرة على تحقيق الاكتفاء الذاتي وتقبل ذاتها بكل ما تحتويه من نقاط ضعف وقوة. لكن، هذا لا يعني أن المرأة بعد سن الأربعين تتوقف عن الاعتناء بنفسها، وإنما تختار لنفسها مظهرا مميزا خاصا بها.

هناك فكرة سائدة تفيد بأن الشباب أكثر تهورا وحبا للمغامرة، لكن هذا لا أساس له من الصحة. وعموما، تخشى الصغيرات التهور خوفا من ارتكاب الأخطاء، لذلك يكنّ أكثر تحفظا وأقل اندفاعا. لكن مع التقدم في السن، تصبح المرأة أكثر إدراكا وتقديرا لكل لحظة في الحياة. لذلك تعرف المرأة التي تجاوزت سن الأربعين كيف تعيش كل لحظة دون وضع خطط كبيرة للمستقبل. وهذه الشجاعة تجعل الرجل أكثر انجذابا لها.

حكمة نساء الأربعين
من الأسهل الارتباط بامرأة بالغة، لأن النساء بعد سن الأربعين يصبحن قادرات على معرفة ما يريده الرجل وكيف يجب عليهن التصرف بشكل صحيح وفق ذلك. أما الشابة فغالبا ما تكون عاطفية نظرا لنقص خبرتها، لذلك ترتكب العديد من الأخطاء التي قد تؤثر على علاقتها. فضلا عن ذلك، من السهل إقامة حوار بناء مع المرأة البالغة لأنها قادرة على التعبير عن أفكارها.

تجربة وخبرة
تتمتع المرأة الناضجة بخبرة واسعة في جميع المجالات، كما أنها لا تخشى التحدث في بعض المواضيع بصراحة، وتكون مندفعة لخوض بعض التجارب.

معرفة الهدف
لا تعرف الفتيات عادة ما يردنه من العلاقات ويكن مترددات ويغيرن خياراتهن بسهولة، وهذه الصفات لا تشجع الرجل على مواصلة العلاقة. أما المرأة الناضجة فتعرف ما تريده بالضبط وتتجه نحو تحقيق هدفها، وهي لا تخفي خططها ونواياها، وهذا ما يعزز العلاقة بينها وبين الطرف الآخر.

رباطة الجأش
تتمتع النساء البالغات بثقة في النفس والاكتفاء الذاتي، وهن لا يسمحن للعواطف بالتأثير على قراراتهن، وإنما يعتمدن على المنطق. ولدى المرأة البالغة وجهات نظر واقعية تجاه الحياة.

الاستقلال المالي
المرأة بعد سن الأربعين قادرة على التعامل مع الصعوبات دون الحاجة لأي مساعدة، وتحديد أولوياتها بالشكل الصحيح. على عكس المرأة الشابة، لا تتأثر المرأة البالغة بآراء المجتمع. والارتباط بامرأة تعتمد على نفسها أسهل بالنسبة للرجل من الارتباط مع امرأة ضعيفة. كما أن المرأة المستقلة ماديا أكثر جاذبية بالنسبة للرجل.

زمام المبادرة
تتوقع المرأة الشابة مبادرة الرجل في مختلف جوانب العلاقة، حيث تنتظر منه تقديم الكثير من الهدايا والاهتمام بها. في المقابل، تحاول المرأة الناضجة تأسيس علاقة متناغمة قائمة على المساواة، وهي لا تخشى الأخذ بزمام المبادرة لتولي الأمور إذا خرج الوضع عن السيطرة.

مقالات ذات الصلة

اترك رد