بمناسبة عيد الاستقلال” هدية الى جلالة الملك عن طريق تطبيق”

0 44

العالم الآن – في هذه المناسبة الوطنية والتي تصادف عيد استقلال اردننا الحبيب يتهافت الشعب الاردني الاصيل للتعبير عن مدى فرحه وحبه للوطن ولجلالتك فتقام المهرجانات والاحتفالات والمسيرات وتطرح الاغاني الوطنية عبر الاذاعات احتفالا بهذه المناسبة.. ولكنني اردت ان اقدم لك يا ابا الحسين.. يا ابا الاردنيين.. هدية مميزة لاخبرك من خلالها اننا نسير على نهجك وخطاك فكم حثيتنا على التعاون والتكاثف معا لنرتقي باردن افضل.. باردن مليء بالمحبة والالفة وحب الخير.. فمن المؤكد ان اجمل هدية ستكون لديك هي حينما ترى شعبك الوفي يتعاون ويتكاثف لحل المشاكل التي تواجه المواطنين يوميا.. فنحن نعلم ونرى يا سيدنا الحبيب كم انك تحاول جاهدا لتخليص الاردنيين من هذه المشاكل اليومية التي نراها دائما صوب عينيك وانت تبذل قصارى جهدك لتوفير حياة افضل للاردنيين.. وواجبنا.. لا بل فرض علينا ان نضع يدنا بيدك سيدنا وهذا شرف لنا.. لنرتقي بحياة اردنية جميلة في ظل جلالتك يا نبض الاردنيين.

سيدنا الحبيب ان هذه الهدية عبارة عن تطبيق سيبصر النور قريبا وسينطلق على مستوى المملكة.. يحمل اسم “عونك” ايدنا بايدك سيدنا.
تقوم فكرة التطبيق على كسر روتين التبرعات النقدية لتصبح “تبرع بمهنتك” اي انه سيتم تقديم خدمات مجانية من قبل مقدميها كل حسب مهنته ليحصل عليها محتاجيها مجانا عن طريق التطبيق.. ويحتوي على عدة اقسام… فهناك قسم التعليم والذي سيقدم منح جامعية في الجامعات الخاصة مجانا بالاضافة الى منح في المدارس الخاصة مجانية.. كما سيكون هناك دورات تدريبية وتعليمية ومهنية وتقنية مجانية.. وتقديم قرطاسية والحقائب المدرسية..
اما في قسم الصحة والعلاج فسيتم تقديم علاجات مجانية في المستشفيات الخاصة وعيادات الاطباء المختلفة كل حسب تخصصه.. بالاضافة الى تقديم اجهزة طبية لذوي الاحتياجات الخاصة من شركات الاجهزة الطبية وتقديم ادوية مجانية من خلال صيدليات عدة.
كما سيكون هناك كوبونات من متاجر كبرى للحصول على المواد التموينية والملابس..
اما الرؤيا المستقبلية لتطوير هذا التطبيق ستكون باضافة خدمات اخرى مثل الخدمات القانونية وتقديم فرص عمل من خلال التطبيق.
والحمدالله لقد لاقت الفكرة تجاوب من عدة جهات رحبت بفكرة تقديم خدماتها مجانا لمحتاجيها وهذا ليس بغريب على شعبنا الاردني الاصيل صاحب العزة والنخوة..
فكم جميل ان نكون مجتمع متكاثف متعاون لزرع الابتسامة على وجوه بعضنا البعض.
سيدنا يا صاحب اجمل واطيب قلب اتمنى في هذا الشهر الفضيل وفي هذه المناسبة الوطنية ان تكون هديتي لك قد رسمت على وجهك الابتسامة لانني اعلم ان ما يرسم على وجهك الابتسامة هو رؤيتك لابتسامة شعبك الذي يعشقك والذي لن يفيك حقك مهما فعل فانت لنا النبض.. وانت لنا الاب.. وانت لنا الروح التي لا نستطيع ان نحيا دونها، وانت دائما تدعم الشباب والفكر الشبابي الاردني الذي تقول دائما انه هو امل المستقبل.. فاتمنى من خلال هذه الفكرة ان اكون حققت ولو جزء بسيط من املك بنا نحن شبابك وجنودك يا سيدنا الغالي.
رزان العرموطي

مقالات ذات الصلة

اترك رد