مؤسسة حقوقية دولية تطالب إسرائيل بوقف ترحيل المهاجرين

0 19

العالم الآن -طالبت مؤسسة حقوقية دولية، الأربعاء، إسرائيل بمراجعة سياساتها تجاه المهاجرين والعمالة الوافدة والتوقف عن ترحيلهم القسري.

وقالت مؤسسة “إمباكت”، إن مئات الأطفال المهاجرين الذين وُلد أغلبهم في إسرائيل، مهددون بالترحيل القسري بشكل تعسفي وبما يعرّضهم لمصير مجهول.

وأضافت المؤسسة، في بحث أرسلته للأناضول، أن الترحيل القسري ينطوي على أهداف “خفية” بإحداث “نوعٍ من التوازن الديموغرافي الذي يحفظ الأغلبية لليهود وهو ما يُعد إجراءً عنصريًا”.

كما اتهمت “إمباكت” إسرائيل بتنفيذ إجراءات الترحيل القسري بطريقة غير إنسانية، دون أن تأخذ في الاعتبار وضع المهاجرين واللاجئين القانوني أو اعتبارهم من الأشخاص المستضعفين.

وتبقى نحو 600 عائلة فلبينية، بينهم عدد كبير من الأطفال، مهددة بالترحيل القسري، وفقًا لمنظمة “يونايتد تشيلدرن أوف إسرائيل” غير الحكومية.

ومنذ يناير/كانون الثاني الماضي، أوقفت السلطات الإسرائيلية 36 عائلة بينها 24 عائلة فلبينية بتهمة “الوجود غير القانوني”، قبل أن يطلق سراحهم بشرط مغادرتهم قبل نهاية 2019.

يذكر أن “إمباكت” مؤسسة فكر دولية، مقرها لندن، وهي مهتمة بسياسات الدول والمؤسسات الربحية وغير الربحية.

” الاناضول”

مقالات ذات الصلة

اترك رد