نغمات عمر خيرت تُطرب المصريين في قلعة صلاح الدين

0 33

العالم الآن – أسدل الموسيقار المصري الكبير عمر خيرت الستار على الدورة الـ28 من مهرجان قلعة صلاح الدين الدولي للموسيقى والغناء، وقدم باقة من أشهر مؤلفاته التي اقترنت في وجدان الجمهور على مدى العقود الماضية بأعمال تلفزيونية وسينمائية، وأطربت نغمات خيرت الذي اعتاد تقديم حفلاته بدار الأوبرا المصرية، آلاف المشاهدين المصريين الذين تزاحموا لحضور حفله قبل بدايته بساعات طويلة، وعزف وسط حشد جماهيري ضخم مساء أول من أمس، مجموعة مختارة من روائعه الموسيقية وسط تفاعل لافت من الجماهير التي طلبت منه تقديم أغنيات معينة بالحفل.
وتجتذب حفلات خيرت فئات عمرية متنوعة من الجمهور المصري، الذي يحرص على حجز تذاكر حفلاته مبكراً، وترفع حفلاته شعار «كامل العدد» في أغلب الأحيان داخل وخارج مصر.
وتوافد الجمهور المصري القادم من أحياء مدينة القاهرة والمدن المجاورة إلى قلعة صلاح الدين بعد فترة الظهيرة، بعد دفع تذكرة مخفضة بلغت قيمتها 20 جنيهاً مصرياً (الدولار الأميركي يعادل 16.5 جنيه مصري)، ووصل عدد المشاهدين الذين دخلوا موقع الحفل في تمام الرابعة عصراً أكثر من 5 آلاف مشاهد، بحسب محمد منير، المستشار الإعلامي لوزارة الثقافة المصرية، الذي قال لـ«الشرق الأوسط» إن عدد حضور حفل عمر خيرت بلغ أكثر من 15 ألف مشاهد، فيما بلغ عدد حضور كل حفلات الدورة الـ28 التي امتدت لأسبوعين نحو 130 ألف مشاهد، ما يعد أكبر حضور جماهيري في تاريخ مهرجان القلعة».
إقبال الجمهور المصري اللافت وخصوصاً من فئة الشباب على حفل خيرت (70 سنة) بالقلعة، قال عنه منير إنه «أعاد للموسيقى هيبتها، وأكد على تذوق المصريين للفنون والموسيقى الجيدة»، واصفاً حفل عمر خيرت في ختام مهرجان القلعة بـ«التاريخي»، لا سيما أنه أصبح مهرجان البسطاء والطبقات المتوسطة أو «مهرجان الشعب» بحسب منير. وأشاد عدد كبير من جمهور «السوشيال ميديا» في مصر بحفل خيرت الذي قدمه للجمهور «البسيط» و«العادي» بعيداً عن دار الأوبرا المصرية والمواقع الأخرى التي يزيد فيها متوسط سعر التذكرة على 700 جنيه مصري. وطالبوا بتقديم حفلات مشابهة خلال الفترة المقبلة.
وبعد نجاح حفل خيرت بالقلعة مع بقية الحفلات الأخرى، تدرس وزارة الثقافة حالياً تقديم مهرجانات غنائية مماثلة بمحافظات مصرية أخرى بالتنسيق مع وزارة الآثار، لإبراز جماليات المناطق الأثرية مع الفنون المتنوعة، تحقيقاً لاستراتيجية وزارة الثقافة بتطبيق العدالة الثقافية والفنية في مصر، وفق وزارة الثقافة.
واختتم مهرجان القلعة حفلاته مساء أول من أمس، بعد تقديم أمسيات موسيقية وغنائية على مدار أسبوعين متواصلين، وقالت وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبد الدايم في بيان صحافي، إن «نجاح مهرجان القلعة يعكس ثقة الجمهور المصري في المحتوي الفني والثقافي الهادف والجاد الذي يرتقي بالذوق العام وتقدمه الدولة من خلال وزارة الثقافة»، مشيرة إلى أن العروض أبرزت إمكانات القوة الناعمة في احتواء طاقات الشباب وتوجيهها بما ينعكس إيجابا على خطط تنفيذ محاور التنمية المستدامة». لافتة إلى أن «الحضور الجماهيري الكبير أثبت ارتفاع وعي أبناء الوطن وقدرتهم على مواجهة التطرف والأفكار الهدامة».
ورافقت خيرت في الحفل مجموعة من العازفين المتمكنين من بينهم عازفة الهارب منال محيي الدين وعازفة الماريمبا نسمة عبد العزيز. وكان قد سبق حفل عمر خيرت يوم الأحد عرض لفرقة سوهاج للفنون الشعبية قدمت خلاله لوحات غنائية واستعراضية من جنوب مصر.
ويعد مهرجان القلعة للموسيقى والغناء الذي تأسس عام 1990 من أبرز المهرجانات الصيفية في مصر، وقدم في دورته الأخيرة 42 حفلاً موسيقياً وغنائياً متنوعاً لمطربين مصريين وعرب من بينهم: مدحت صالح، ومحمد الحلو، وعلي الحجار، ومجد القاسم وغيرهم. وكرمت وزيرة الثقافة خلاله 10 شخصيات فنية ساهمت في إثراء الساحة الفنية في مصر والوطن العربي، على غرار المطربين علي الحجار، ومحمد الحلو، ونادية مصطفى، وعازف الفيولينة ياسر الصيرفي، والفنانة جيهان مرسي مدير مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية، وعارضة الباليه سحر حلمي، والدكتور مجدي بغدادي رئيس البيت الفني بالأوبرا، وغيرهم.
” الشرق الاوسط”

مقالات ذات الصلة

اترك رد