تسارع عمليات الإجلاء في الباهاماس بعد أسبوع من الاعصار دوريان

0 20

العالم الآن – تسارعت عمليات الاجلاء السبت في الجزر التي دمرها الاعصار دوريان بعد نحو اسبوع من ضربه الباهاماس، حيث تحذر السلطات من ارتفاع الحصيلة غير النهائية للضحايا والتي بلغت 43 قتيلا.

وتعرضت مباني مطار مارش هاربور لاضرار كبيرة حين ضرب دوريان جزيرة اباكو مع رياح تجاوزت سرعتها 250 كلم في الساعة.

لكن المدرج لا يزال صالحا للاستخدام وانتظر المئات السبت ان يتمكنوا من المغادرة الى ناساو، عاصمة الارخبيل.

وقالت ربة الاسرة شاميكا دوروزييه لفرانس برس “مضى نحو اسبوع ولا طعام او مياه للناس. لا تزال الجثث في مكانها، البقاء في هذا المكان ليس صحيا”.

واضافت “البعض ينامون هنا منذ ثلاثة او اربعة ايام، ان عدد المقاعد محدود في الطائرات”.

وكان سقف منزلها انهار عليها وعلى ابنتها جراء الاعصار.

– “نحن نموت” –

وفي ميناء مارش هاربور التجاري ينتظر ايضا مئات الاشخاص المغادرة. واحتمى بعضهم من الشمس باغطية فيما امتزجت راوئح النفايات برائحة الجثث المتحللة.

وقالت الهايتية ميرالدا سميث التي تريد الانضمام الى زوجها في ناساو “لا مياه ولا كهرباء. نحن نموت وهذا فعلا كارثي. اضطرت الى السير لاصل الى هنا، ومذاك انتظر. اريد ان اغادر الجزيرة”.

ويتوقع ان تصل السبت الى العاصمة عبارة استأجرتها الحكومة يمكنها ان تقل نحو مئتي شخص، علما بان المراكب السياحية الخاصة تشارك ايضا في عمليات الاجلاء. ووصل احدها صباح السبت الى قرب بالم بيتش في فلوريدا حاملا اكثر من 1500 ناج من الباهاماس.

وافادت الامم المتحدة ان سبعين الف شخص على الاقل يحتاجون الى “مساعدة فورية” في الباهاماس، ما يساوي سكان جزيرتي اباكو وباهاماس الكبرى الاكثر تضررا من الاعصار.

وتخشى سلطات الارخبيل ان تؤدي الظروف الصحية المزرية الى مزيد من الضحايا.

وبلغ عدد القتلى حتى مساء الجمعة 43 بينهم 35 في اباكو وثمانية في باهاماس الكبرى. لكن رئيس الوزراء هوبرت مينيس حذر من ان الرقم مرشح للارتفاع “في شكل كبير”.

وقال في بيان “انها حقيقة مرة علينا ان نواجهها في هذه المرحلة القاتمة”، مشيرا الى “عدد كبير من المفقودين”.

– نحو كندا –

وسجل تضامن دولي مع جزر الباهاماس. ويتوقع ان تصل السبت الى الجزر المنكوبة مساعدات من برنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة تتضمن نحو 15 الف وجبة طعام واطنانا من التجهيزات.

وفي اطار مهمة اوروبية، اعلنت فرنسا انها ستنشر عشرات من الجنود للمساعدة في عمليات الاغاثة، فيما وعد الرئيس دونالد ترامب بمساعدة اميركية.

في هذا الوقت، واصل الاعصار دوريان طريقه على طول ساحل الاطلسي بعدما نجت منه نسبيا الولايات الاميركية الساحلية كارولاينا الجنوبية وكارولاينا الشمالية وفرجينيا، رغم تعرضها لرياح شديدة وفيضانات في الايام الاخيرة.

وفي اخر نشرة اصدرها في الساعة 18,00 ت غ، قال المركز الوطني الاميركي للاعاصير ان الاعصار عاود الارتفاع الى الفئة الثانية مع رياح تصل سرعتها الى 155 كلم في الساعة وهو يتجه الى نوفاسكوتيا في كندا.

ويتوقع ان يصل الى البر مساء السبت قرب مدينة هاليفاكس “على شكل اعصار من الفئة الاولى”، بحسب المركز الكندي للاعاصير.

واصدرت السلطات الكندية تحذيرات في الولايات المهددة خلال الساعات والايام المقبلة، وبينها جزيرة الامير ادوارد.

وكتب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عبر تويتر ان “سلامة الكنديين اولويتنا المطلقة ونحن جاهزون لمساعدة كندا المطلة على الاطلسي بعد هذه العاصفة”.
” ا ف ب “

مقالات ذات الصلة

اترك رد