عزوف عن الحليب لصالح بدائل أخرى.. إفلاس أكبر شركة ألبان في أميركا

0 30

العالم الآن – مع انتشار استهلاك بدائل الألبان، بدأت الشركات المنتجة لألبان الأبقار في مواجهة صعوبات مالية حقيقية، وكان آخرهم أكبر منتج للألبان في الولايات المتحدة “دين فودز”.

وأعلنت شركة “دين فودز” تقدمها بطلب لإعلان إفلاسها، بعدما عانت خلال السنوات الأخيرة في ظل تراجع مبيعات الألبان العادية، حسب تقرير شبكة “سي أن أن”.

وقد تراجعت مبياعات الشركة ذات الـ 97 عاما، بنسبة 7 بالمئة في النصف الأول من العام، فيما انخفض الربح بنسبة 14 بالمئة، وفقدت أسهم الشركة نسبة 80 بالمئة من قيمتها.

وأرجعت الشركة التي كانت تنتج أشهر منتجات ألبان البقر داخل الولايات المتحدة، سبب تدهورها إلى تسارع انخفاض استهلاك منتجات الألبان التقليدية.

وأثقلت الشركة بالديون بحيث لم تكن قادرة على دفع معاشات عمالها. لذلك قامت بتقديم طلب إعلان إفلاس، الثلاثاء، من أجل تسيير أعمالها، وتنظيم الديون، والمساعدة في دفع الرواتب بينما تحاول بيع الشركة.

وقد تراجع استهلاك ألبان الأبقار في الولايات المتحدة بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، حيث يقبل المستهلكون على شراء البدائل النباتية للألبان، وتلك الأقل في نسبة السكر.

وقد تراجع إنتاج ألبان البقر خلال السنوات الأربع الماضية. وفي خلال الـ 52 أسبوعا الأخيرة (حتى 26 أكتوبر) تراجعت مبيعات الألبان العادية بحوالي 12 مليار دولار، فيما كانت المبيعات في نفس الفترة في عام 2015 حوالي 15 مليار دولار.

في المقابل، ارتفعت نسبة مبيعات حليب الشوفان إلى 636 بالمئة بمبلغ وصل إلى 53 مليار دولار خلال العام الماضي، لكنها تظل ضئيلة بشكل عام.
” الحرة”

مقالات ذات الصلة

اترك رد