سلسلة مطاعم أميركية تستعد لتقديم لحوم مصنعة من طابعة ثلاثية الأبعاد

0 72

العالم الآن – أعلنت سلسلة مطاعم “KFC” الأميركية، أنها ستختبر في الخريف المقبل، لحوما يتم إنتاجها باستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد.

وقالت الشركة في بيان إنها تريد الاستثمار فيما يعرف بـ “مطعم المستقبل”، والذي سيضم “لحوم المستقبل”، بحيث سيتم تقديم خيارات من الوجبات صديقة للبيئة.

وأشارت الشركة إلى أن هذا لا يعني أن لحم الدواجن الذي ستقدمه سيكون نباتيا، إذ أنه سيعتمد على خلايا من لحوم مختلفة، إضافة إلى بعض الخضار، وهي ستقدم تجربة جديدة للباحثين عن نمط حياة غير تقليدي.

وتستخدم هذه الطابعات خلايا بروتين حيوانية مصنعة أو بروتين نباتي، والتي تأتي بطعم ونكهة مطابقة لمنتجات اللحوم والدجاج.

وتتعاون “KFC” مع مختبر متخصص في “الطباعة الحيوية” المتخصصة بالخلايا، إذ سيكون الطعم مشابها للدجاج، ولكنه يضم منتجات معقدة من الخضار والتي ستقدم وجبة دسمة وكافية، وبالوقت ذاته ستكون صحية، ناهيك عن دورها في مساعدة البيئة.

وستحتوي قطعة الدجاج التي سيتم إنتاجها عبر طابعات متخصصة، على ذات العناصر الدقيقة للمنتجات الأصلية، ولكنها لن تسبب ضررا لأي من الطيور والحيوانات على عكس ما هو سائد حاليا، إذ أن سلسلة التوريد ستتغير، فبعد أن كانت من المزرعة إلى المطعم، فستصبح من الطابعة إلى المطعم.

مجلة العلوم الأميركية، كانت قد ذكرت في دراسة أن عملية طباعة اللحوم ستسمح بخفض غازات الاحتباس الحراري 25 مرة، وسيخفض استهلاك الطاقة إلى النصف.

صحيفة الغارديان نشرت تقريرا نهاية العام الماضي، أشارت فيه إلى أن اللحوم التي ستنتج عبر الطابعات ثلاثية الأبعاد لن تكون محصورة بالمختبرات أو المصانع، حيث ستكون متاحة للمنازل أيضا.
” الحرة”

مقالات ذات الصلة

اترك رد