الأردن يتمسك بحل الدولتين بعد اتفاقات السلام

0 5

العالم الان – أكد وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي، اليوم (الثلاثاء)، خلال لقائه نظيره الإسرائيلي غابي أشكنازي، أن كل اتفاقات السلام التي وقّعتها إسرائيل مع دول عربية «لا يمكن أن تكون بديلاً» عن حل القضية الفلسطينية.
وذكر بيان لوزارة الخارجية الأردنية، تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه، أن الصفدي وأشكنازي التقيا اليوم (الثلاثاء)، عند جسر الملك حسين (جسر ألنبي) الذي يصل بين الأردن والأراضي الفلسطينية وإسرائيل.
ونقل البيان عن الصفدي قوله إن «كل اتفاقات السلام التي وقّعتها إسرائيل مع دول عربية، بما فيها معاهدة السلام بين الأردن وإسرائيل لا يمكن أن تكون بديلاً عن حل القضية الفلسطينية». وجدد التأكيد أن «لا بديل لحل الدولتين سبيلاً لتحقيق السلام العادل والشامل».
وأوضح الصفدي أن حل القضية الفلسطينية يجب أن يكون «على أساس حل الدولتين وفق معادلة الأرض مقابل السلام، والقانون الدولي سبيل لتحقيق السلام الذي تقبله الشعوب، ذاك أنها أساس الصراع ومفتاح الحل».
من جهة أخرى، رأى الصفدي أن استئناف التعاون الاقتصادي والأمني بين إسرائيل والفلسطينيين «بعد أن أبلغت إسرائيل القيادة الفلسطينية خطّياً التزامها الاتفاقات الموقَّعة، يجب أن تتبعه مفاوضات حقيقية». وأكد «ضرورة استئناف مفاوضات جادة وفاعلة لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين الذي يجسّد دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط 4 يونيو (حزيران) 1967 لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل».
واستأنف الفلسطينيون التعاون مع إسرائيل في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. وطالب الصفدي إسرائيل بـ«وقف بناء المستوطنات وتوسعتها وهدم المنازل وغيرها من الممارسات اللاشرعية التي تقوّض حل الدولتين وكل فرص تحقيق السلام العادل الذي لن تنعم المنطقة من دونه بالأمن والاستقرار».
ومفاوضات السلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني متوقفة منذ العام 2014. ورفض الفلسطينيون خطة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب لاستئناف مفاوضات السلام واتهموا واشنطن بالانحياز لإسرائيل خصوصاً بعد اعتبار الإدارة الأميركية القدس عاصمة للدولة العبرية.

مقالات ذات الصلة

اترك رد