جائحة مصاحبة… امرأة من كل 3 نساء تعرضت للعنف خلال الوباء

0 10

العالم الان – أشارت بيانات حديثة صادرة عن منظمة الصحة العالمية إلى أن امرأة من كل 3 نساء تعرضت للعنف خلال فترة جائحة كورونا «كوفيد 19»، من قبل الزوج أو غيره، نتيجة لتدابير مثل الإغلاق الشامل، وانقطاع خدمات الدعم الحيوية.

وقال الدكتور تيدروس غيبريسوس، المدير العام للمنظمة: «إن العنف ضد المرأة متوطن في كل بلد وثقافة، ويسبب أضراراً لملايين النساء وأسرهن، وقد تفاقم بسبب الجائحة»، مطالباً بتكثيف الجهود من أجل تغيير هذا الأمر.

ويُعد عنف الزوج أكثر أشكال العنف ضد المرأة انتشاراً على الإطلاق على الصعيد العالمي، وفق التقرير، وفي حين أن هذه الأرقام تكشف عن معدلات العنف ضد النساء والفتيات التي كانت مرتفعة بالفعل إلى درجة مثيرة للقلق، فإنها مع ذلك لا تجسّد الأثر المستمر لجائحة «كوفيد 19».

وتقول فومزيلي ملامبو، المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة: «من المزعج أن يكون هذا العنف المتفشي ضد النساء على أيدي الرجال مستمراً دون تغيير فحسب، بل أن يكون أسوأ ما يكون بين الشابات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و24 عاماً واللاتي قد يكن أيضاً أمهات صغيرات».

وأضافت أن الآثار المتعددة لـ«كوفيد 19» قد أدت إلى «جائحة مصاحبة» من جميع أنواع العنف المتزايد ضد النساء والفتيات الذي وردت بلاغات عنهن. وتابعت: «على كل حكومة أن تتخذ خطوات قوية واستباقية لمعالجة هذا الأمر، وأن تُشرك النساء في هذا العمل».

ويشير التقرير إلى أنه على الرغم من أن كثير من البلدان ربما شهدت زيادة في البلاغات التي وردت إلى خطوط المساعدة والشرطة والعاملين الصحيين والمعلمين وغيرهم من مقدمي الخدمات، بشأن العنف أثناء الإغلاق الشامل، فإن الأثر الكامل للجائحة على معدل انتشار العنف لن يُحدد إلا بعد استئناف الإحصاءات.

وفق التقرير، فإن العنف يؤثر بنحو مختلف على النساء اللواتي يعشن في البلدان المنخفضة الدخل وبلدان الشريحة الدنيا من فئة الدخل المتوسط. وتشير التقديرات إلى أن 37 في المائة من النساء اللاتي يعشن في البلدان الأشد فقراً قد تعرضن للعنف في حي جوهانسبرغ:
«الشرق الأوسط»

مقالات ذات الصلة

اترك رد