بتوجيهات ملكية..العيسوي يلتقي شيوخ ووجهاء البادية الوسطى لمتابعة مطالب مناطقهم

0 45

العالم الان – بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني، التقى رئيس الديوان الملكي الهاشمي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، يوسف حسن العيسوي، بحضور مستشار جلالة الملك لشؤون العشائر الدكتور عاطف الحجايا ، وعلى مدار أربعة لقاءات منفصلة، عدداً من شيوخ ووجهاء وشخصيات البادية الوسطى، لمتابعة الطلبات التي تم طرحها خلال زيارة جلالة الملك، إلى البادية الشمالية في الرابع من الشهر الحالي، والوقوف على أي مطالب أخرى لأبناء البادية.
وتركزت مطالب أبناء البادية الوسطى، التي عُرضت أمام جلالة الملك، على تحسين الخدمات والنهوض بالواقع المعيشي في مناطق البادية الوسطى، من خلال تنفيذ المشاريع الحكومية الخدمية والتنموية وتنفيذ المزيد من المبادرات الملكية التنموية والتشغيلية، لتوفير فرص العمل والحد من الفقر والتخفيف من البطالة بين الشباب.
وأكد العيسوي، خلال هذه اللقاءات، التي عقدت بالديوان الملكي الهاشمي، أن جلالة الملك أمر خلال لقائه مع الأهل في البادية الوسطى، ضرورة التواصل مع الجميع ومتابعة جميع القضايا التي تهم المواطنين، والمقترحات التي من شأنها الإسهام في تلبية الاحتياجات، وتقديم خدمات نوعية للمواطنين، لتوفير فرص العمل، وتحسين الظروف المعيشية.
وأكد العيسوي، خلال اللقاءات، أن الديوان الملكي الهاشمي سيعمل بالتنسيق والتعاون مع الحكومة والقوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي، على دراسة الطلبات والمقترحات، ليتبع ذلك تنفيذ المطالب ذات الأولوية التي تلامس الاحتياجات الأساسية للمواطنين.
وشدد العيسوي، على أهمية عقد مثل هذه اللقاءات لمتابعة طلبات المواطنين وتحديد أولويات التنفيذ، بما ينعكس على تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين، وتنفيذ مشاريع إنتاجية وتشغيلية لتوفير فرص عمل لأبناء البادية الوسطى، مشيرا إلى أنه سيتم تمويل بعض المشاريع ذات الأولوية من خلال الديوان الملكي الهاشمي، بالتنسيق مع الجهات الرسمية المعنية، ومؤسسات المجتمع المدني خاصة المشاريع الإنتاجية والتشغيلية التي تساهم في توفير فرص العمل للشباب.
وأشار إلى أن الديوان الملكي الهاشمي، نفذ خلال السنوات الماضية العديد من المشاريع من خلال المبادرات الملكية في جميع مناطق البادية الوسطى وبمختلف القطاعات.
وتابع أن المبادرات الملكية مستمرة في البادية الوسطى، وسيكون التركيز على المشاريع الإنتاجية التي توفر فرص عمل، داعيا الجميع وخاصة الجمعيات لتقديم أي أفكار و مقترحات لمشاريع إنتاجية أو تنموية عليها دراسات جدوى، ليصار على دراسة إمكانية تمويلها.
–(بترا)

مقالات ذات الصلة

اترك رد