المخرج الفلسطيني رجا النتشه : حان الوقت للصحوة العربية لمواجهة صناع الدراما الفاسدة

0 33

العالم الان – مما لا شك فيه اننا الان نواجه التحديات التي تتطلب منا ،للصحوة العربية لمواجهة صناع الدراما الفاسدة ، بعدما سيطر رأس المال الفاسد على صناعة الدراما العربية ، وبث أنماط أخلاقية مستوردة وغريبة عن واقعنا العربي والإسلامي ، واعتماد شياطين رأس المال لتنفيذ مخططاتهم الفنانين العرب ،لنشر الفوضى الجنسية في مجتمعاتنا ، وأضاف النتشه ان تسلل رأس المال الفاسد للدراما العربية ساهم بظهور اعمال تروج للدعارة والانحلال الأخلاقي تحت غطاء معالجة قضايا تعج بها المجتمعات العربية ، ومتناسين انا تلك القضايا هم صناعها ، سواء بمسلسل عالحد ، وفيلم أصحاب ولا أعز . ومسلسل “مدرسة الروابي للبنات ” الذي أنتجته نتفليكس .
وأكد النتشه اننا امام واقع مرير في ظل سيطرة رأس المال الفاسد التي تتزعمه شركات عالمية بهدف اختراق مجتمعاتنا العربية من خلال فنانين عرب واستقطاب الكتاب الشباب واستكتابهم من خلال جرعة افكار إباحية للنيل فيما تبقى من قيمنا العربية الأصيلة ، ليكون لازما على أصحاب الأقلام الشريفة للتصدي لمن يطلق عليهم بالمتنورين الجدد ممن باعوا ضمائرهم وأقلامهم مقابل حفنه من الدولارات ، للدفاع والترويج للرذيلة مستخدمين مصطلحات لكل من يعارضهم بالتخلف والرجعية.
واستذكر النتشه الراحل العربي الاصيل المخرج حاتم علي الذي جسد بأعماله الفنية صوت العروبة الصادق نحو فلسطين وقضيتها وأعادها والقضايا القومية إلى سلم الأولويات ، فكان صوتا من الأصوات العربية الوطنية التي عرفت كيف تدافع عن قضايا الأمة من زاوية الفن والدراما التي تلامس قلوب الملايين، من خلال مسلسل ” التغريبة الفلسطينية ” عام 2004، الذي يروي فصول ما تعرض له النازحون الفلسطينيون بعد عام 1948، تاركاً بصمة مميزة في تاريخ الدراما التلفزيونية العربية.

مقالات ذات الصلة

اترك رد